إسرائيل ستسلم الفلسطينيين أراضي بأريحا

ذكرت مصادر صحفية اليوم أن إسرائيل ستسلم السلطة الوطنية الفلسطينية مساحة صغيرة من الأراضي قرب مدينة أريحا في غور الأردن، من أجل بناء مدينة جديدة. ورجحت أن ذلك يندرج ضمن مخطط إسرائيلي للسيطرة على أراضٍ بمساحة أكبر بكثير في منطقة الأغوار، ويسكنها فلسطينيون.

وقالت صحيفة معاريف إن الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي تعكف حالياً على دراسة خطة تقضي بتسليم السلطة الفلسطينية مساحة 2000 دونم من الأراضي قرب أريحا، من أجل إقامة مدينة جديدة باسم النعيمة.

وأضافت الصحيفة أن نحو8000 نسمة سينقلون للسكن في هذه المدينة وسيقيمون في 1140 وحدة سكنية، وأن المرحلة الأولى من مخطط المدينة سيشمل بناء بيوت خاصة.

ويرجح المصدر نفسه أن خطة إقامة مدينة النعيمة هي جزء من مخطط إسرائيلي أكبر، يهدف إلى السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي، بعد إخلاء مواطنين فلسطينيين منها، وانتقالهم للسكن بهذه المدينة.

وقالت معاريف إن قسما من الفلسطينيين الذين سينتقلون للسكن بهذه المدينة سيشترون البيوت في إطار عملية تسويق تجاري لها، لكن القسم الآخر هم من البدو "الذين يسكنون اليوم بصورة غير قانونية على أراضي الدولة في منطقة أريحا"، مشيرة إلى أن إقامة المدينة سيقلص ظاهرة البناء غير القانوني لدى الفلسطينيين.

ويشار إلى أن المقصود بأراضي الدولة هي أراض واقعة بالضفة الغربية وتسعى إسرائيل إلى مصادرتها من أصحابها الفلسطينيين.

ويبدو هذا المخطط مشابها إلى حد كبير -وفق الصحفية الإسرائيلية- للمخططات التي نفذتها وتنفذها إسرائيل في منطقة النقب، والتي تقضي بتهجير المواطنين العرب من قراهم غير المعترف بها وأراضيهم، وتجميعهم في بلدات بدوية قائمة، وأخرى ستتم إقامتها من أجل السيطرة على هذه الأراضي.

وتقول الصحيفة إنه في المقابل، صادقت حكومة إسرائيل على مخططات لإقامة عشر بلدات يهودية صغيرة، إضافة إلى نقل معسكرات للجيش الإسرائيلي من وسط إسرائيل إلى النقب.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

تواصلت الإدانات العربية للانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة، ودانت الجامعة العربية اعتزام إسرائيل السماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى، وحذر أمينها العام من انفجار في الأراضي الفلسطينية بسبب تلك الانتهاكات، فيما دعا إخوان الأردن الحكومة إلى طرد السفير الإسرائيلي فورا.

12/5/2013

وصف مسؤول إيراني مقترح تبادل الأراضي الذي تبنته لجنة متابعة مبادرة السلام العربية المنبثقة عن الجامعة العربية بأنه “إجراء عدائي” بينما قال وزير خارجية مصر محمد كامل عمرو إن الفكرة ليست جديدة، مشددا على أنها لا تمثل تعديلا للمبادرة العربية.

5/5/2013

تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية الصادرة الجمعة. فقد أسهبت في تناول مبادرة الجامعة العربية بشأن تبادل الأراضي في أي حل سلمي مستقبلي، وتحدثت عن تحفظات إسرائيلية عليها. كما تطرقت لتحذير تركيا من الكيمياوي السوري، وإيقاف مقطع من الجدار العازل بالضفة الغربية وقضايا أخرى.

3/5/2013

رفض رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية مساء الخميس موقف وفد المبادرة العربية للسلام بشأن تبادل الأراضي على حدود 67، وطالبه بالتراجع عنه. وينضم هنية بذلك إلى رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل الذي أعلن رفض أي اتفاق لتبادل الأراضي.

2/5/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة