المسلحون ينهون حصار وزارتين بليبيا

Libyan gunmen surround the Libyan Justice Ministry on May 6, 2013 in the capital Tripoli. Gunmen demanded the Libyan government's resignation as they besieged ministries despite the adoption of a law to purge officials from the regime of former dictator Moamer Kadhafi from their posts
undefined

استلمت اللجنة المشكلة من الحكومة والمؤتمر الوطني العام (البرلمان) في ليبيا مساء السبت مقر وزارتي العدل والخارجية من المليشيات المسلحة التي كانت تحاصرهما منذ نحو أسبوعين للمطالبة بتبني قانون العزل السياسي وتطهير مؤسسات الدولة من المتعاونين مع النظام السابق.

وقال وزير العدل الليبي صلاح الميرغني إن المسلحين سلموا الوزارتين للجنة شكلتها الحكومة والمؤتمر الوطني العام ثم غادروا المكان، وأضاف أن "مؤسسات الدولة يجب ألا تمس. آمل أن نكون قد تعلمنا هذا الدرس".

وكانت عناصر المليشيات سحبت الأربعاء آلياتها العسكرية من محيط وزارتي الخارجية والعدل، إلا أنها أبقت على حصارهم لهذين المبنيين.

ومنذ نحو أسبوعين حاصر مسلحون الوزارتين وطالبوا بتبني قانون العزل السياسي الذي يقضي بإبعاد المسؤولين السابقين والمتعاونين مع نظام العقيد الراحل معمر القذافي.

لكن المحتجين أعلنوا بعدما تبنى المؤتمر الوطني العام -أعلى سلطة في البلاد- قانون العزل، أنهم يطالبون أيضا باستقالة رئيس الحكومة علي زيدان.

وكان متظاهرون تجمعوا الجمعة أمام مقر وزارة الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس محاولين فك الطوق الذي يفرضه عليه منذ نحو أسبوعين عناصر من المليشيات المسلحة.

وكان رئيس الحكومة الليبية أعلن الأربعاء أنه سيكون هناك تعديل وزاري في الأيام القادمة. ويأتي إعلان زيدان بعد أيام من تبني المؤتمر الوطني العام لقانون العزل السياسي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Hundreds of Libyans demonstrate outside the foreign ministry to demand the lifting of the siege by armed gunmen and the return of the rule of law during a protest in Tripoli on May 10, 2013. Militiamen have surrounded the justice and foreign ministries since last week to demand the removal from public posts of former officials of the regime of slain dictator Moamer Kadhafi. Western powers, concerned by continuing political instability in Libya, are reducing their diplomatic staffs in Tripoli and warning citizens about visiting the country

تجمع مئات المتظاهرين مساء الجمعة أمام مقر وزارة الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس محاولين فك الطوق الذي يفرضه عليه منذ نحو أسبوعين عناصر من المليشيات المسلحة، فيما قررت بريطانيا سحب عدد من موظفيها بسبب المخاطر الأمنية.

Published On 11/5/2013
Libyan Prime Minister Ali Zidan speaks during a joint media conference on the latest situation in Libya, in Tripoli, Libya, 17 April 2013. The briefing was also attended by Libyan Interior Minister Ashour Shuwail and Justice Minister Salah al-Mirghani

أعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الأربعاء تعديلا وزاريا في الأيام المقبلة، في حين سحب مسلحون يحاصرون وزارتين في طرابلس منذ عشرة أيام آلياتهم المسلحة من محيط الوزارتين، وواصلوا تحركاتهم الاحتجاجية.

Published On 8/5/2013
epa03688943 Libyans protesters hold placards and banners during a demonstration in support of the 'political isolation law' in Libya's landmark Martyrs Square in Tripoli, Libya, 05 May 2013. The Law will prevent all those who held high political office under the Gaddafi regime from holding any high positions in the post-Gaddafi era for ten years. EPA/SABRI ELMHEDWI

بعد إقرار البرلمان الليبي قانون العزل السياسي, الذي يمنع 23 فئة شاركت بالعمل مع نظام معمر القذافي من تقلد مناصب سياسية وتشريعية وتنفيذية كبيرة بالدولة الجديدة, ارتفع سقف المطالب, ولم تنته الأزمة, حيث تزايدت الدعوات لإسقاط حكومة علي زيدان.

Published On 7/5/2013
epa03688943 Libyans protesters hold placards and banners during a demonstration in support of the 'political isolation law' in Libya's landmark Martyrs Square in Tripoli, Libya, 05 May 2013. The Law will prevent all those who held high political office under the Gaddafi regime from holding any high positions in the post-Gaddafi era for ten years. EPA/SABRI ELMHEDWI

قانون العزل السياسي -الذي سنّه المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان) بشبه إجماع- يضبط المسؤوليات والوظائف التي يُمنع على من تولاها في عهد العقيد الراحل معمر القذافي تقلد مناصب قيادية في مؤسسات الدولة الليبية الجديدة، لمدة عشر سنوات.

Published On 6/5/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة