الأمن اليمني يضبط خلية للقاعدة

ضبطت قوات الأمن اليمنية فجر الأحد خلية لتنظيم القاعدة كانت تعد لعمليات تستهدف منشآت حيوية في مدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، في وقت قتل أحد أعضاء الخلية أثناء عملية الدهم، حسبما أفاد مسؤول أمني بارز لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول -الذي لم تذكر الوكالة اسمه- "ضبطنا خلية إرهابية في أحد المنازل بحي كابوتا جنوب غربي منطقة المنصورة، وعند الدهم حاول أحد أعضاء الخلية تفجير نفسه، حيث كان يلف جسمه بحزامين ناسفين، غير أن أفراد الأمن تمكنوا من قتله قبل تفجير نفسه".

وأكد المسؤول الأمني أن الأمن ضبط كميات من المتفجرات بحوزة الخلية منها قرابة عشرة أحزمة ناسفة، وقبض على ثلاثة "إرهابيين" تم إيداعهم السجن. كما ذكر أن المعلومات الأولية تشير إلى أن "الخلية كانت تعد لعمليات إرهابية واسعة، منها استهداف شركة مصافي عدن وميناء عدن وأماكن أخرى".

وكانت قوات الأمن ضبطت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلية لتنظيم القاعدة، وفتشت معملا لتجهيز السيارات الملغمة، وقتل في تلك العملية ثلاثة من أعضاء الخلية.

يُذكر أن تنظيم القاعدة انتهز ضعف السلطة المركزية في 2011 مع اندلاع الانتفاضة الشعبية على الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لتعزيز سيطرته على شرق وجنوب اليمن. لكن الجيش اليمني طرد التنظيم من الجزء الأكبر من جنوب اليمن في هجوم واسع قبل عام. إلا أن هذا التنظيم لا يزال يشن هجمات عنيفة تستهدف خصوصا قوات الأمن.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رفض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عرضا للصلح مع القاعدة قدمه علماء وشيوخ قبائل، مشددا على شرط تخلي التنظيم عن سلاحه مسبقا. على صعيد آخر، قتل 12 من اللجان الشعبية في أبين بتفجير سيارة مفخخة نسبته السلطات للقاعدة.

أصدرت محكمة يمنية مختصة بقضايا ما يسمى الإرهاب أحكاما بالسجن تراوحت بين أربع سنوات وعشر سنوات على عشرة يمنيين إثر إدانتهم بالانتماء إلى شبكة تنظيم القاعدة.

قال مصدر أمني يمني إن مسلحا يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة قتل ضابط استخبارات بإطلاق النار عليه في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت الواقعة جنوبي شرق البلاد.

قتل عنصران مفترضان في تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" اليوم الأحد في غارة جوية على منزل في محافظة مأرب وسط اليمن.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة