مظاهرات ضد "التعذيب" بالبحرين

تظاهر آلاف من أنصار المعارضة البحرينية الجمعة في شوارع العاصمة المنامة احتجاجاً على ما سموه التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون المناوئون للنظام في السجون.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان القول إن رجالاً ونساءً تجمعوا في قرية الدية غربي المنامة ملوحين بالعلم الوطني ورافعين لافتات كُتب عليها "المنامة، عاصمة التعذيب".

وذكرت جمعية الوفاق الوطني المعارضة في بيان أن التعذيب "ممارسة متجذرة في أجهزة الأمن" بالبلاد.

وأضافت أن سجالاً عنيفاً يدور في البحرين بين "أغلبية سياسية تطالب بتحول ديمقراطي وديكتاتورية متطرفة رافضة لأي تغيير".

وقال المنظمون للمظاهرة إنهم متمسكون بحراكهم السلمي، وإن فكرة الالتفاف على الحل السياسي الشامل مآلها الفشل.

واتهمت المعارضة السلطات بممارسة التعذيب ضد معتقلي الرأي والسياسة، لانتزاع الاعترافات وتلفيق التهم.

وشهدت البحرين، التي تستضيف أسطول البحرية الأميركية الخامس، احتجاجات عديدة مطلع العام المنصرم نظمتها المعارضة للمطالبة بنظام ملكي دستوري.

وتقول منظمات لحقوق الإنسان إن ثمانين شخصاً قُتلوا في الاضطرابات التي تشهدها البحرين منذ فبراير/شباط 2011.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

اختتمت في البحرين فعاليات سباق “فولامولا 1″وسط توترات واحتجاجات دعت إليها المعارضة لتسليط الضوء على مطالبات بالإصلاح, بينما شددت الحكومة على أن السباق مهرجان رياضي لا علاقة له بالسياسة.

حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره البحريني الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على أن تقوم بلاده بمزيد من الخطوات لتعزيز حقوق الإنسان، وذلك بعد أيام من تقرير سنوي للخارجية الأميركية انتقد بشدة حكومة البحرين لسجلها الحقوقي.

استنكر الأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني تصريحات المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي بشأن البحرين، واعتبرها “تدخلا سافرا” في شؤون هذه الدولة الخليجية، يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف.

فرقت الشرطة البحرينية بالقوة الأربعاء متظاهرين بمحيط العاصمة المنامة. وقال شهود إن قوات الأمن استخدمت الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا بمناسبة عيد العمال الذي صادف الأول من مايو/أيار.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة