الجعفري يحذر الكردستاني من الإساءة للعراق

This handout photo released by the Firat New Agency shows fighters of the outlawed Kurdistan Workers' Party (PKK) walking in unknown mountains from Turkey through the border with Iraq on May 8, 2013. Kurdish rebel leaders have confirmed that their fighters will begin withdrawing from Turkey into bases in neighbouring Iraq on May 8 and warned Ankara against "provocations and clashes" which could hamper their retreat. There are an estimated 2,000 armed PKK militants inside Turkey and up to 5,000 in northern Iraq, which Kurdish rebels have used as a springboard for attacks targeting Turkish security forces in the southeast. AFP PHOTO/FIRAT NEWS AGENCY/STR
undefined

حذر رئيس التحالف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري حزب العمال الكردستاني السبت من المساس بسيادة العراق وأمنه، وذلك بعد يومين من بدء انسحاب عناصر الحزب إلى إقليم كردستان العراق شمال البلاد، بموجب اتفاق الحكومة التركية مع رئيس الحزب المعتقل لديها منذ عام 1999 عبد الله أوجلان.

واعتبر الجعفري في بيان أصدره اليوم أن الانسحاب كان صفقة إقليمية لمحاولة دفع حزب العمال إلى العراق، مضيفا "لسنا طرفاً في الحوار فيها.. لكن يهمنا كثيراً ما يترتب عليها من نتائج واستحقاقات".

وأوضح أن سيادة العراق وأمنه خط أحمر لا يمكن السماح بتجاوزه، معتبرا أن أي اتفاقات تتم داخل الدولة وبين مكوناتها أمر مرحّب به، لكنه في المقابل رفض "أن يكون العراق ضحية".

وشدد الجعفري على أنه لن يسمح لأي شخص أو قوة سياسية بالعبث بأمن دولة من دول الجوار, مشيرا إلى أن مفهوم حسن الجوار يقتضي عدم السماح لأي قوة بالتحرك من داخل الأراضي العراقية للإساءة إلى الدول المجاورة.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أصدرت الخميس بيانا قالت فيه إن دخول مجموعات مسلحة إلى أراضيها يمكن أن يُستغل للمساس بأمن العراق واستقراره، وإنها ترفض دخول هؤلاء "انطلاقا من مبدأ السيادة والحفاظ على أمن المجتمع العراقي، واحتراماً لمبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى"، غير أنها رحبت في الوقت نفسه بأي تسوية سياسية سلمية للقضية الكردية في تركيا.

ويأتي انسحاب مقاتلي الحزب نتيجة للمفاوضات الجارية منذ نهاية السنة الماضية بين الحكومة التركية وأوجلان، وذلك بعدما أسفر النزاع بين الانفصاليين الأكراد والحكومات التركية منذ بداية التمرد عام 1984 عن سقوط أكثر من 45 ألف قتيل، وفق تقديرات الجيش التركي.

ويقدر عدد مقاتلي حزب العمال الكردستاني الموجودين في تركيا بنحو ألفين، إضافة إلى 2500 في القواعد الخلفية للحزب بالأراضي العراقية. ويُذكر أن هناك خلافات حادة بين حكومة إقليم كردستان العراق والحكومة العراقية بشأن صلاحيات وسلطات الإقليم الكردي الذي يتمتع بحكم ذاتي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حزب العمال الكردستاني يبدأ سحب قواته من جنوب شرق تركيا

أعلنت وزارة الخارجية العراقية اليوم الخميس رفضها دخول مسلحي حزب العمال الكردستاني إلى الأراضي العراقية، وذلك بعد انسحابهم من الأراضي التركية بموجب اتفاق أُبرم بين الحزب وأنقرة.

Published On 9/5/2013
Kurds take part in a demonstration calling for the release of Kurdistan Workers Party (PKK) leader Abdullah Ocalan, in Strasbourg, eastern France, February 16, 2013. REUTERS/Jean-Marc Loos (FRANCE - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

بعد نحو ثلاثين عاما من الصراع بين تركيا وحزب العمال الكردستاني وأكثر من 45 ألف قتيل وجولات من المفاوضات الشاقة والفاشلة، تبدأ قوات حزب العمال بالانسحاب من مراكزها في تركيا بناء على اتفاق سلام بين أنقرة وزعيم الحزب عبد الله أوجلان.

Published On 8/5/2013
Turkish-Kurdish demonstrators hold a poster, which shows jailed Kurdistan Workers' Party (PKK) leader Abdullah Ocalan (R) with late Kurdish activist Sakine Cansiz, during a protest in Diyarbakir, southeastern Turkey, February 15, 2013. Supporters of the pro-Kurdish Peace and Democracy Party (BDP) held a protest to mark the 14th anniversary of the capture of Ocalan. REUTERS/Stringer (TURKEY - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

تفاؤل مشوب بالحذر يحيط باتفاق حكومة تركيا وزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان، وخصوصا أن الأخير أعلن أربع مرات بالفعل وقف إطلاق نار من جانب واحد إلا أن ذلك لم يسفر عن حل للصراع. والسؤال: هل ستنجح الخامسة في إنهاء الصراع؟

Published On 8/5/2013
This handout photo released by the Firat New Agency shows fighters of the outlawed Kurdistan Workers' Party (PKK) walking in unknown mountains from Turkey through the border with Iraq on May 8, 2013. Kurdish rebel leaders have confirmed that their fighters will begin withdrawing from Turkey into bases in neighbouring Iraq on May 8 and warned Ankara against "provocations and clashes" which could hamper their retreat. There are an estimated 2,000 armed PKK militants inside Turkey and up to 5,000 in northern Iraq, which Kurdish rebels have used as a springboard for attacks targeting Turkish security forces in the southeast. AFP PHOTO/FIRAT NEWS AGENCY/STR

شرع حزب العمال الكردستاني اليوم الأربعاء في سحب مقاتليه من تركيا إلى قواعده الخلفية في شمال العراق بعدما اقتنع بأن الجنوح إلى الحل السياسي سيلبي جزءا كبيرا من مطالب الأكراد الأتراك وفقا لمحللين.

Published On 8/5/2013
المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة