الجزيرة تستنكر تهديد صحفييها بسوريا

عبرت شبكة الجزيرة الإعلامية عن استهجانها ورفضها للتهديدات التي صدرت مؤخراً من أشخاص مؤيدين للنظام السوري ضد مذيعين ومراسلين في قناة الجزيرة، وفي قنوات عربية أخرى.

وقالت الشبكة إنها تعلم "أن الهدف من هذه التهديدات هو التأثير على معالجتها المهنية للأحداث في سوريا وغيرها من مناطق النزاع" و "تؤكد تمسكها بخطها التحريري المهني، القائم على نقل الأحداث بموضوعية ودقة، وإفساح المجال للرأي والرأي الآخر".

وقال إبراهيم هلال مدير الأخبار في قناة الجزيرة "إن الجزيرة ملتزمة بمنهج موضوعي ومنصف في نقل الأخبار، ومن يعتبر أن ما نقدمه لا يعكس وجهة نظره لا يملك الحق في إطلاق التهديدات عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى".

وأضاف هلال "أن تعرض بعض موظفينا لرسائل التهديد والكراهية أمر يثير الاشمئزاز، ولا مكان له في أي مجتمع يؤمن بالتعددية".

و أكدت شبكة الجزيرة "أنها بدأت في إجراءات الملاحقة القضائية لمن أطلقوا هذه التهديدات، ولن تتوانى في حماية صحفييها بشتى السبل المشروعة، من أي مصدر تهديد أياً كان".

وأعربت الجزيرة "عن أسفها لأن تصل الاختلافات في الرأي إلى حد إطلاق تهديدات بقتل الصحفيين الذين يقومون بواجبهم المهني، من أجل إيصال الحقيقة لملايين المشاهدين العرب.

وتؤكد شبكة الجزيرة كذلك دعمها لموظفيها المخلصين، ووقوفها إلى جانبهم في مواجهة مثل هذه التهديدات".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استنكرت منظمة “مراسلون بلا حدود” الرقابة التي فرضتها الحكومة الإريترية على بث شبكة الجزيرة الفضائية في البلاد، خصوصا في الأماكن العامة، بعد بثها لتقارير عن مظاهرات مناوئة للحكومة نظمها منفيون إريتريون بالخارج.

حماية الصحفيين، وأمنهم، وتحديات العون الإنساني بالمنطقة، عناوين بارزة تداعت لها بالتمحيص والتحليل 17 منظمة حقوقية وإعلامية دولية بدعوة من إدارة الحريات العامة وحقوق الإنسان بشبكة الجزيرة، في اليوم الأول لمنتدى الجزيرة السابع، الذي يستمر ثلاثة أيام.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة