بوتفليقة يطمئن الجزائريين على صحته

طمأن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مواطنيه على صحته شاكرا إياهم على الدعاء والتعاطف والمواساة له في هذا الظرف، جاء ذلك في رسالة وجهها الثلاثاء للشعب الجزائري بمناسبة عيد العمال وإقامة نهائي كأس الجزائر.

وقال بوتفليقة إنه يتلقى العلاج والمتابعة الطبية ويحمد الله على ما من به عليه من سلامة وتماثل للشفاء.

وأضاف في الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية "عزّ علي أن يلزمني ما ألم بي من عارض صحي أن أكون خارج الوطن وأغيب لأول مرة عن الشعب الجزائري وهو مقبل على إحياء عيد العمال والاحتفال بنهائي كأس الجمهورية والكأس العسكرية لكرة القدم، فمهما كان الأمر فإنني سأشاطر كل بنات وأبناء وطني أفراح هذا اليوم".

وتوجه بوتفليقة بالتهاني إلى كافة العاملات الجزائريات والعمال الجزائريين بمناسبة عيد العمال، متمنيا للجميع تحقيق كل ما يصبون إليه من تنمية ورفاهية.

كما توجه إلى الأسرة الرياضية خاصة هواة كرة القدم آملا أن يكون اللقاء النهائي لكأس الجزائر وللكأس العسكرية حدثين يشرفان الرياضة الجزائرية وعرسا يسوده روح الوئام والتآخي.

وكان بوتفليقة (76 عاما)  قد نقل مساء السبت إلى باريس لاستكمال فحوصه الطبية بعد "الجلطة الدماغية العابرة" التي أصيب بها، حسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية التي قالت أيضا نقلا عن مصدر طبي إن الرئيس "نقل إلى باريس لإجراء فحوص مكملة بناء على توصيات من أطبائه المعالجين".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أثارت المتاعب الصحية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بعد نقله إلى مستشفى في باريس، الكثير من الجدل حول قدرته على الترشح مرة رابعة، أو حتى إتمام ولايته الحالية قبل عام من الانتخابات الرئاسية.

قال رشيد بوغربال طبيب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاثنين إن "كل شيء على ما يرام" بالنسبة لبوتفليقة، وفقا لما أكده له أقارب الرئيس الموجودون بجانبه، رافضا تقديم معلومات إضافية بشأن تاريخ عودة الرئيس الجزائري للبلاد.

أعاد الإعلان عن إصابة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بنوبة دماغية خفيفة ونقله إلى باريس للعلاج, إلى واجهة الأحداث ما يوصف بالصراع على السلطة الذي يعتبر البعض في الجزائر أنه ربما بات على أشده الآن مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية.

أكد الطبيب رشيد بوغربال الذي فحص الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (76 عاما) عند إصابته "بنوبة دماغية عابرة"، أن الحالة الصحية للرئيس في تحسن، وأنه لم يصب بأي أعراض جانبية.

المزيد من بيانات
الأكثر قراءة