العدل والإحسان تحذر من انفجار بالمغرب


حذرت جماعة العدل والإحسان المغربية من "كارثة اجتماعية واقتصادية في المغرب من شأنها أن تحدث انفجارا بين الشباب الساخطين"، ورأت أن هناك "حكومة ظل هي التي تحكم البلاد في الواقع". مؤكدة أنها لا تسعى لتغيير النظام.

وقال المتحدث باسم الجماعة فتح الله أرسلان -في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية في الرباط- أمس إن الجماعة "تتطلع إلى القيام بدور سياسي في المملكة والتي منعت من القيام به".

وأضاف "نحن نؤمن بالديمقراطية، وبقدرتنا على أن نصبح حزبا سياسيا، لكن الحكومة لا تسمح لنا بذلك"، مؤكدا أن الجماعة "لا تدعو إلى تغيير النظام".

ووصف أرسلان الحكومة الائتلافية الحالية في المغرب والتي تم تشكيلها عقب انتخابات عام 2011 على أمل التغيير بأنها "بلا أسنان" مضيفا "توجد حكومة ظل تتحكم في كل شيء، أما الحكومة القائمة فلا تعدو كونها واجهة".

وتطرق أرسلان في حواره إلى الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في المغرب فقال "إنها تتفاقم يوما بعد آخر" وحمل السلطات مسؤولية "الفشل في تنمية الحياة الاجتماعية ومحاربة الفقر والبطالة".

وقال "لقد تغير المجتمع فهناك الكثير من خريجي الجامعات الذين نالوا تعليما أفضل، ولا يوجد لديهم ما يخسرونه، لأنه ليس لديهم عمل أو مسكن أو مستقبل، وإذا انفجر الشباب فلا يستطيع أحد وقف ثورته، حزبا سياسيا كان، أو حكومة، حتى حركتنا نفسها، لا تستطيع ذلك وهذا ما يثير مخاوفنا".

يذكر أنه في يناير/كانون الثاني الماضي تم اختيار أرسلان نائبا للسكرتير العام لجماعة العدل والإحسان بعد وفاة مؤسسها عبد السلام ياسين عن 84 عاما.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

هل تجنب المغرب رياح الثورة التي هبت على الوطن العربي منذ بداية العام الماضي؟ ينقسم الرأي العام المغربي حول الإجابة عن هذا السؤال بين قائل بفكرة “الاستثناء المغربي”، وبين مؤكد أن “الإصلاح الجذري والشامل” آت وإن طال الزمن.

9/1/2012

قدم رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران برنامج حكومته على وقع انتقادات معارضين ومحاولات انتحار على طريقة مفجر الثورة التونسية محمد البوعزيزي في مؤشر على جدية التحديات.

20/1/2012

التقى مقرر الأمم المتحدة الخاص بالتعذيب خوان مانديز في العاصمة المغربية الرباط مسؤولين في جماعة العدل والإحسان الإسلامية المحظورة، كما تمكن من زيارة سجن في الصحراء الغربية، وذلك في إطار سعيه لتعرّف أوضاع حقوق الإنسان في هذا البلد.

20/9/2012

شيع عشرات الآلاف من أتباع ومؤيدي جماعة العدل والإحسان الإسلامية المغربية المحظورة جنازة مؤسس الجماعة ومرشدها الروحي عبد السلام ياسين الذي توفي أمس الخميس.

14/12/2012
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة