عباس: مشاورات تشكيل الحكومة ستبدأ قريبا

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس مشاورات وشيكة لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلفا لحكومة سلام فياض التي استقالت الأسبوع الماضي.
 
وقال عباس -في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي عقد برئاسته في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله- إن مشاورات ستجري في القريب العاجل لتشكيل حكومة.
 
ووجه شكره لفياض، ووصف فترة رئاسته للحكومة -التي امتدت سبع سنوات- بأنها "مثمرة وبناءة"، وقال إنه "بذل خلالها جهودا مضنية ومشكورة".

وأضاف "إعلانا للحقيقة وتسجيلا للتاريخ، قام الدكتور سلام فياض بكل ما يستطيع وفوق ما يستطيع -وأحيانا وهو مريض- ليؤدي واجبه على الوجه الأكمل". وتابع "فياض بالتأكيد موجود بيننا وبالتأكيد هو رجل سياسي، ورجل دولة لا يمكن أن يُستغنى عن جهده وخدماته في المستقبل".

وكان فياض قدم استقالته مساء السبت الفائت إلى الرئيس الفلسطيني الذي قبلها، وذلك بسبب خلاف نشب بينهما حول استقالة وزير المالية نبيل قسيس في مارس/آذار الماضي.

ولم يبرز حتى الأحد أي مرشح لخلافة فياض، ولكن من بين الأسماء المطروحة المستشار الاقتصادي للرئيس عباس رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى، ورجل الأعمال وزير الاقتصاد السابق مازن سنقرط الذي تربطه علاقات جيدة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

وقد يتولى عباس نفسه رئاسة الحكومة في سياق "حكومة وفاق وطني"، بحسب اتفاقيْ مصالحة بين حركتيْ التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس وُقـّعا بالقاهرة في أبريل/نيسان 2011 والدوحة في فبراير/شباط 2012، ولكنهما لم يطبَّقا حتى الآن.

وستقوم تلك الحكومة -التي ستتألف من شخصيات مستقلة- بالتحضير لإجراء انتخابات عامة في "أقرب وقت ممكن" بالأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بدأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مشاورات مع الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بعد ساعات من قبوله استقالة سلام فياض التي أسف بشأنها مسؤولون غربيون، ورحبت بها حركتا التحرير الوطني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

دعا عضو اللجنة المركزية في حركة التحرير الفلسطينية (فتح) عزام الأحمد إلى الاستفادة من استقالة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض للمضي قدما في المصالحة بين فتح وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

رجح مسؤولون فلسطينيون بقاء سلام فياض رئيسا لحكومة تصريف أعمال إلى أن يتضح ما سيتمخض عنه المسعى الأميركي لإحياء محادثات السلام. وقد كشف عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح أن الرئيس الفلسطيني يفكر في ثلاثة خيارات أمام الأزمة التي نشأت عن استقالة فياض.

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني المستقيل سلام فياض اليوم الأربعاء إلى التعجيل بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني، مؤكدا أنه لن يعتزل السياسة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة