ناشطات "فيمن" يقتحمن محاضرة للمرزوقي

المرزوقي يستمع إلى مدير معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ (الفرنسية)
تعرض الرئيس التونسي منصف المرزوقي إلى هجوم من قبل ناشطات في حركة "فيمن" النسائية أثناء محاضرة بمناسبة توقيع كتابه الجديد في باريس، ونظم عدد من التونسيين مظاهرة بالتزامن مع زيارة المرزوقي.

واقتحمت ثلاث ناشطات في حركة فيمن قاعة بمعهد العالم العربي في باريس حيث كان المرزوقي يلقي محاضرة عن "دروس التجربة التونسية ومستقبل الثورات العربية" بمناسبة إصدار كتابه "ابتكار الديمقراطية".

وهتفت الناشطات بصدور عارية "أطلقو سراح أمينة"، في إشارة إلى الفتاة التونسية صاحبة 19 عاما والمختفية منذ قامت بنشر صور عارية لها على شبكة الإنترنت.

وطُردت المحتجات من القاعة بعد أن توجهن إلى مدير المعهد والوزير السابق جاك لانغ الذي كان يرحب بالمرزوقي.

وقال المرزوقي إنه تفاجأ بهذا النوع من الاحتجاج الذي قامت بها ناشطات حركة فيمن التي انطلقت من أوكرانيا وانتشرت في عدد من الدول، وترفع شعارات مطالبة بالتمكين لحقوق المرأة.

من جانب آخر تظاهر عشرات التونسيين خارج معهد العالم العربي ضد الرئيس التونسي.

وقام المعارضون الذين كان بينهم ممثلون لحزب نداء تونس بتحريف عنوان الكتاب الجديد للمرزوقي ورفعوا لافتات نددت بـ"اغتيال الديمقراطية" أو "ابتكار إساءة إلى الحقوق الإنسانية".

وتساءل المتظاهرون أيضا "من قتل شكري بلعيد؟"، في إشارة إلى اغتيال المعارض اليساري في 6 فبراير/شباط الماضي.

وأثناء هذا التجمع الذي فرضت قوات الأمن إقامته على بعد مائتي متر من معهد العالم العربي، رفع المحتجون لافتة شبهت المرزوقي بالثائر الفرنسي روبسبيير رمز الرعب بعد سقوط الملكية في 1789.

المصدر : الفرنسية