الداخلية ترفع حالة الطوارئ بسيناء

أعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع درجة حالة الطوارئ في محافظتي شمال وجنوب سيناء اليوم السبت، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

ونقلت الوكالة عن اللواء أسامة إسماعيل مساعد وزير الداخلية لمنطقة سيناء قوله "تم رفع حالة الطوارئ عقب تلقي أجهزة الأمن لمعلومات حول اعتزام مجموعات جهادية القيام بأعمال عدائية والهجوم على بعض المنشآت الشرطية بمحافظتي شمال وجنوب سيناء".

وأضاف إسماعيل أن جميع الخدمات الأمنية بالمحافظتين انتظمت صباح اليوم عدا قطاع الأمن المركزي بمدينة العريش، موضحا أنه تمت الاستعانة بخدمات من قوات الأمن بمديرية أمن شمال سيناء ورجال القوات المسلحة لتغطية تلك الخدمات.

وأكد أن قوات الشرطة تواصل جهودها "بالتنسيق مع شيوخ وعواقل قبائل سيناء الشرفاء لتحقيق الأمن والاستقرار في الشارع السيناوى".

وتعيش شبه جزيرة سيناء حالة عدم استقرار مع تصاعد أنشطة جماعات مسلحة تستهدف بانتظام قوات الجيش والشرطة المصريين.

وشن الجيش المصري عملية واسعة النطاق مطلع أغسطس/ آب الماضي في هذه المنطقة، بعد هجوم قتل خلاله 16 من الجنود المصريين في مركز حدودي بمنطقة رفح.

جرح شرطي
من جهة أخرى أصيب اليوم السبت شرطي مصري برصاص مهربين، وذلك عند التصدي لمجموعة من المهربين بالقرب من العلامة الدولية  رقم 19 بوسط سيناء.

وقال مصدر أمني مصري لوكالة الأنباء الألمانية إن الشرطي جرى نقله إلى مستشفى العريش المركزي، ووصف إصابته بأنها متوسطة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أوقف مئات المحتجين من مدينة بورسعيد عمل العبارات في قناة السويس اليوم السبت وحاولوا تعطيل الملاحة في القناة بعد نحو ساعتين من صدور حكم بإعدام 21 متهما بأحداث ملعب بورسعيد قبل عام، معظمهم من سكان المدينة التي تقع على المدخل الشمالي للقناة.

9/3/2013

قال مصدر أمني مصري إنه عثر على مخزن متفجرات اليوم السبت في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة وإسرائيل. ويعد هذا المخبأ هو الثاني الذي يعثر عليه في الـ24 ساعة الماضية.

2/3/2013

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الجيش المصري لجأ إلى تكتيك لاذع لإغلاق الأنفاق التي تؤدي إلى قطاع غزة، وقالت إن الجيش بدأ بإغراق الأنفاق التي تربط سيناء بغزة بمياه المجاري، وذلك بدعوى منع تدفق السلاح والمسلحين إلى الجانب المصري.

21/2/2013

أصيب ضابط شرطة وسبعة مجندين بالرصاص خلال هجوم تعرضت له دوريتهم الجمعة في منطقة العوجة بشبه جزيرة سيناء المصرية، حسبما ذكرته مصادر أمنية.

11/1/2013
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة