قتلى وجرحى بهجمات في العراق

قتل 14 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين بجروح في هجمات وتفجيرات متفرقة بمناطق مختلفة من العراق اليوم الثلاثاء، بينهم أربعة في كركوك شمال بغداد، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 18 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين وهجوم مسلح في كركوك (240 كلم شمال بغداد)، بينما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 17 بجروح بانفجار سيارة قرب بعقوبة (60 كلم شمال بغداد)، في حين قتل ثلاثة آخرون في بغداد.

وقال ضابط في الشرطة إن مسلحين اقتحموا مكتبا عقاريا شمال بغداد بحي بور سابي وقتلوا شخصين وأصابوا اثنين آخرين. وأكد مسؤول طبي هذه الحصيلة.

وفي سياق ذي صلة، قتل قيادي في تنظيم "أنصار السنة" بمدينة كركوك في عملية مشتركة للجيش والشرطة.

وقال اللواء الركن محمد سعيد الدليمي (قائد فرقة في الجيش العراقي) -في تصريح صحفي- إن "قوات من الجيش والشرطة قامت اليوم بعملية مشتركة في قرى عدة بمنطقة ناحية الرشاد جنوب كركوك، واشتبكت مع هيثم زكي صباح القيادي في تنظيم أنصار السنة، مما أسفر عن مقتله في الحال بقرية الدكمات".

وأضاف أن "القوات اعتقلت اثنين من أتباع القيادي وما زالت العملية مستمرة للبحث عن عناصر أخرى ومخابئ للأسلحة والذخيرة".

ومن جانب آخر، أصيب عقيد في جيش كردستان العراق بمدينة أربيل في انفجار قنبلة كانت ملتصقة بسيارته، بحسب ما أفاد به المتحدث باسم الإقليم حمزة عثمان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل 14 شخصا وجرح ستة آخرون في هجمات متفرقة بالعراق استهدف أحدها محافظ ديالى بسيارة مفخخة، فيما استهدف آخر مرشحا لانتخابات مجالس المحافظات جنوب بغداد. وفي الموصل اعتقلت قوات من الجيش أحد أمراء تنظيم القاعدة في منطقة الهرمات.

قتل خمسة من عناصر الشرطة العراقية وأصيب 12 آخرون -بينهم مدنيون- في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف الاثنين مقرا للشرطة في مدينة الموصل (شمال) بغداد، في حين قتل أحد عناصر “الصحوة” برصاص قناص في بعقوبة، وفق ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

لقي سبعة عناصر من الصحوة وثلاثة أفراد من الشرطة مصرعهم على إثر هجمات استهدفتهم ليلة أمس الخميس في كل من طوزخرماتو والموصل بالعراق.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة