إحراق اثنتين من "حافلات العنصرية" الإسرائيلية

MK1183 - QALQILYA, WEST BANK, - : Palestinians wait for a bus to come as a new line is made available by Israel to take Palestinian labourers from the Israeli army crossing Eyal, near the West Bank town of Qalqilya, into the Israeli city Tel Aviv, on March 4, 2013.Thousands of Palestinians enter Israel to work every day after receiving permits, many of them in private vans. The new line will not be available for Jewish settlers. AFP PHOTO / MENAHEM KAHANA
undefined
أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم أن حافلتين من الخط الإسرائيلي الجديد المخصص للعمال الفلسطينيين أٌحرقتا في قرية كفر قاسم الليلة الماضية.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصادر في الشرطة قولها إن الحافلتين أحرقتا احتجاجا على إنشاء خط منفصل للعمال الفلسطينيين.

وأطلقت إسرائيل أمس الاثنين خدمة حافلات مخصصة لنقل العمال الفلسطينيين فقط، بينما وصفتها منظمات حقوقية بالعنصرية في المواصلات.

ويربط هذا الخط بين حاجز "إيال" قرب قلقيلية شمال الضفة الغربية والمدن الإسرائيلية. ولا يسمح  للمستوطنين بالصعود إليها حتى لا يتشاركوا وسائل النقل مع الفلسطينيين بحجة تخوفهم من وقوع هجمات.

وقال فلسطينيون إن تخصيص تلك الحافلات يدخل على الأرجح ضمن سياسات الفصل العنصري الإسرائيلية.

وقالت مديرة جماعة "بتسليم الحقوقية" الإسرائيلية جيسيكا مونتل أمس "إن الخطة ببساطة عنصرية"، كما عبرت جماعات حقوقية أخرى عن تخوفها من أن تنقل الشرطة الإسرائيلية -في نقاط التفتيش بالضفة الغربية- الركاب الفلسطينيين من خطوط الحافلات العادية إلى الخطين الجديدين.

وقالت وزارة المواصلات الإسرائيلية -ردا على الاتهامات بالفصل- "إن الغرض من خطوط الحافلات الجديدة هو أن تحل محل الشركات التي تنقل العمال بأسعار باهظة".

وكانت الوزارة قالت -في وقت سابق- إن الغاية من هذا الإجراء هي تخفيف التكدس على خطوط الحافلات التي يستخدمها اليهود في نفس المناطق. ومن الأهداف المعلنة أيضا لهذا الإجراء وقف عمليات النقل "غير القانونية" من الضفة إلى المناطق المحتلة عام 1948.

بيد أن مصدرا في الوزارة أثار أمس سببا آخر لهذا الإجراء، مشيرا إلى شكاوى إسرائيليين من أن الركاب الفلسطينيين قد يشكلون خطرا أمنيا، في إشارة إلى احتمال تسلل فلسطينيين لتنفيذ هجمات داخل الخط الأخضر، أو استهدافهم الإسرائيليين على متن الحافلات نفسها.

وتردد أن وزارة النقل الإسرائيلية بحثت العديد من البدائل قبل اتخاذ هذا القرار، رغم أنها تعرف أن "الخطوط الفلسطينية" ستكون مثار جدل كبير.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Palestinians sit in a bus as a new line is made available by Israel to take Palestinian labourers from the Israeli army crossing Eyal, near the West Bank town of Qalqilya, into the Israeli city Tel Aviv, on March 4, 2013.Thousands of Palestinians enter Israel to work every day after receiving permits, many of them in private vans. The new line will not be available for Jewish settlers. AFP PHOTO / MENAHEM KAHANA

دخل قرار إسرائيل تخصيص حافلات للفلسطينيين حصرا لنقلهم من الضفة الغربية إلى داخل الخط الأخضر حيز التنفيذ اليوم الاثنين، بعدما أثار مخاوف من أن دوافعه عنصرية، وهو ما نفته تل أبيب.

Published On 4/3/2013
MK1178 - QALQILYA, WEST BANK, - : Palestinians queue to board a bus as a new line is made available by Israel to take Palestinian labourers from the Israeli army crossing Eyal, near the West Bank town of Qalqilya, into the Israeli city Tel Aviv, on March 4, 2013.Thousands of Palestinians enter Israel to work every day after receiving permits, many of them in private vans. The new line will not be available for Jewish settlers. AFP PHOTO / MENAHEM KAHANA

أثار تخصيص إسرائيل حافلات لنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية إلى المدن الإسرائيلية مخاوف الجماعات الحقوقية التي اعتبرتها ضربا من العنصرية، وهو ما نفته تل أبيب وتذرعت بأسباب تتعلق بتخفيف التكدس.

Published On 5/3/2013
Palestinian protesters throw stones towards Israeli forces during clashes at Hawara checkpoint near the West Bank city of Nablus March 1, 2013. The death of a Palestinian prisoner in disputed circumstances in an Israeli jail last week, together with a hunger strike by four other Palestinian inmates, two of whom ended their protest on Wednesday after an agreement on their release was reached with Israel, have touched off violent protests over the past several weeks in the West Bank. REUTERS/Abed Omar Qusini (WEST BANK - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

تناولت الصحف الإسرائيلية اليوم ثلاث قضايا رئيسية ذات علاقة بالفلسطينيين: تصاعد التوتر بالأراضي الفلسطينية، وتفاعلات فصل الركاب الفلسطينيين بالحافلات الإسرائيلية، وأخيرا المبادرات المتوقع أن يقدمها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبيل زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما والمقررة في العشرين من الجاري.

Published On 5/3/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة