مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

مستوطنون وجنود للاحتلال داخل حرم الأقصى المبارك (الجزيرة نت-أرشيف)
اقتحم عدد من المستوطنين الإسرائيليين صباح اليوم الاثنين باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من جنود الاحتلال.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان إن مجموعات من المستوطنين بدؤوا صباح الاثنين باقتحام المسجد الأقصى برفقة عدد من الحاخامات اليهود محاولين أداء بعض الطقوس التلمودية.

وذكر البيان أن الكثير من المصلين وطلاب العلم الفلسطينيين يتجمعون داخل الأقصى للتصدي للمستوطنين، إلا أن الجيش الإسرائيلي يحاصرهم ويمنعهم من التحرك ويرصد جميع تحركاتهم.

يُذكر أن المسجد الأقصى يشهد تعزيزات أمنية مشددة من الجيش الإسرائيلي بمناسبة احتفال الإسرائيليين بعيد الفصح.

وتفرض قوات الاحتلال طوقا أمنيا على المناطق الفلسطينية اعتبارا من منتصف الليلة الماضية وحتى منتصف ليل الثلاثاء بمناسبة العيد اليهودي.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية، فلن يسمح للفلسطينيين بدخول إسرائيل إلا في الحالات الإنسانية الطارئة وبعد الحصول على تصريح من السلطات الإسرائيلية.

إغلاق معابر
إلى ذلك تواصل إسرائيل اليوم، ولليوم الخامس على التوالي، إغلاق معابر قطاع غزة منذ إعلانها سقوط صواريخ على جنوب إسرائيل الخميس الماضي.

وقالت مصادر محلية لوكالة "معا" الفلسطينية إن معبر بيت حانون "إيرز" المخصص للأفراد يعمل فقط للحالات الطارئة.

كما منعت إسرائيل الصيادين من دخول البحر لأكثر من ثلاثة أميال، بعد أن كانت سمحت لهم بالدخول لستة أميال بعد اتفاق تهدئة وقع نهاية العام الماضي، وتوقعت المصادر فتح المعابر الأربعاء بعد انتهاء الأعياد.

وكرم أبو سالم هو المعبر التجاري الوحيد الذي تدخل منه البضائع والوقود إلى قطاع غزة، وتغلقه سلطات الاحتلال الجمعة والسبت أسبوعيا، كما تغلقه في أحيان كثيرة دون إنذار مسبق وبغض النظر عن احتياجات سكان القطاع المحاصر.

المصدر : وكالات