عفو عن ناشطين مسجونين بعُمان

أصدر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان عفوا عن جميع الناشطين المحكوم عليهم بالسجن بتهم من بينها إهانة السلطان والمشاركة في الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح عام 2011.

ولم تحدد وكالة الأنباء العمانية الرسمية التي نشرت الخبر اليوم الجمعة عدد السجناء المشمولين بالعفو, لكن ناشطين قالوا في وقت سابق إن أحكاما قضائية صدرت العام الماضي بسجن ما لا يقل عن خمسين معارضا لمدد تصل إلى 18 شهرا.

وقالت الوكالة إن السلطان قابوس أصدر عفوا عن المحكوم عليهم في قضايا "الإعابة, وجرائم تقنية المعلومات, والتجمهر". وكان بيان للشرطة العمانية نشر مساء أمس أكد أن المشمولين بالعفو سيفرج عنهم اليوم الجمعة.

وخلال هذا الأسبوع, أطلقت محكمة التمييز بكفالة 11 ناشطا, كما صدر حكم يقضي بإعادة محاكمة ناشطين مسجونين أضربوا عن الطعام الشهر الماضي.

وخلال الشهور القليلة الماضية سعت الحكومة العمانية إلى تهدئة الاحتجاجات بإعلان خطط للحد من أعداد العاملين الأجانب, وزيادة الحد الأدنى لأجور العاملين العمانيين زيادة كبيرة.

كما تعهدت السلطنة بتوفير عشرات الآلاف من الوظائف في القطاع العام, لكن تأخر تنفيذ التعهدات أذكى حالة الاحتجاج.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قضت محكمة عُمانية الأحد بسجن مدون لمدة عام في قضية تتعلق بكتابات “مسيئة وتحريضية” ضد الحكومة، كما وقّعت عليه غرامة مالية قدرها ألف ريال عماني (2600 دولار).

16/9/2012

قال سلطان عمان قابوس بن سعيد إن السياسة الداخلية للدولة قائمة على العمل البناء لما فيه الصالح العام، في حين تنتهج سياستها الخارجية مبدأ الدعوة إلى السلام والتعاون الوثيق بين الأمم وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير وفض المنازعات بالطرق السلمية.

12/11/2012

قال محام عماني اليوم الاثنين إن 21 معتقلا يقضون حكما بالسجن بتهمة الإساءة للسلطان قابوس بن سعيد بدؤوا إضرابا عن الطعام أواخر الأسبوع الماضي احتجاجا على سجنهم.

18/2/2013
المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة