لبنان يعتقل 54 متورطا في عمليات خطف


أعلن وزير الداخلية اللبناني مروان شربل أن الأجهزة الأمنية اللبنانية أوقفت 54 متورطا في عمليات خطف.

وقال شربل -أمس الجمعة خلال ترؤسه اجتماعا استثنائيا لمجلس الأمن المركزي- إن "هناك 39 عملية خطف حصلت، باستثناء خطف الإستونيين، والأجهزة الأمنية أوقفت 54 متورطا في الخطف وساقتهم إلى سجن رومية المركزي، ولا يزال هناك 87 فارا ستتم ملاحقتهم وإلقاء القبض عليهم".

واعتبر شربل أن "الخطف من أسوأ ما طرأ على لبنان، خصوصا أن هذه العمليات اتخذت طابعا تجاريا، إذ إن هناك سمسارا وشاريا أول وشاريا ثانيا لابتزاز المواطن، وهذا ينعكس سلبا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياحية".

وأكد عزم الأجهزة الأمنية والعسكرية على استئصال "هذه الظاهرة التي تسيء إلى سمعة لبنان".

وشهد لبنان أخيراً عمليات خطف متكرّرة غالباً ما وقع ضحيتها أطفال، جرى إطلاق سراحهم لاحقاً بعد حصول خاطفيهم على مبالغ مالية مرتفعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قام مجهولون يستقلون سيارة بخطف مواطن كويتي وزوجته من أمام المنزل الذي يستأجرانه في منطقة حوش الغنم بالبقاع بلبنان. وقال مصدر أمني لبناني إن السلطات اللبنانية على علم باختطاف مواطن كويتي ولكن لا علم لها بزوجته.

تسببت أحداث الاعتداء على السوريين في لبنان، والتي كان أشهرها عمليات الخطف التي تعرض لها العشرات على يد مجموعات مسلحة من عائلة آل مقداد في الضاحية الجنوبية، في تقليص أعداد العمالة تقليصا ملفتا داخل بيروت والضاحية الجنوبية تحديدا.

قال الجيش اللبناني اليوم الاثنين إنه أحبط محاولة لاختطاف معارضين سوريين لاجئين في شمال لبنان على خلفية الثورة المشتعلة في سوريا.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة