357 ألف لاجئ سوري بلبنان

قالت الأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان تجاوز 350 ألفا، بينما بلغ عددهم في دول المنطقة كلها مليون لاجئ.

وذكر تقرير دوري أسبوعي صدر أمس السبت عن مكتب المفوضية الأممية العليا للاجئين في بيروت أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان، المسجلين لديها أو الذين أعلموا المفوضية بأنهم يرغبون بتسجيل أسمائهم، تعدى 357 ألفا.

وأضاف التقرير أن هؤلاء النازحين يتلقون حاليا الحماية والمساعدة من الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والحكومة اللبنانية.

ووفقا للمصدر ذاته، يقيم أكثر من مائة ألف منهم في الشمال، وثمانون ألفا في البقاع، وعشرون ألفا في بيروت والجبل، و17 ألفا في الجنوب.

وكانت المفوضية أعلنت الأسبوع الماضي أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان والعراق ومصر وفي دول شمال أفريقيا (تونس والجزائر وليبيا) بلغ مليون شخص.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ريم السالم الخميس الماضي إن عدد اللاجئين في المنطقة ارتفع خلال أسبوع واحد بنسبة 10% مع تفاقم العمليات العسكرية في سوريا. وأضافت أن 121 ألف لاجئ سجلوا أسماءهم لدى المفوضية خلال أسبوع تقريبا.

وتابعت أن المعدل اليومي للاجئين الفارين من بلادهم قفز الآن إلى ثمانية آلاف من ألفين فقط في ديسمبر/كانون الأول الماضي. يشار إلى أن عشرات آلاف السوريين يقيمون منذ شهور في مخيمات لجوء بتركيا والأردن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر أردنية رسمية إن عدد اللاجئين السوريين في الأردن تجاوز الـ٤١٥ ألف لاجئ عقب عبور ما يربو عن خمسة آلاف خلال الساعات ٤٨ الماضية.

حذرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية من تزايد تدفق اللاجئين السوريين إلى دول الجوار، وقالت إن عددهم يقترب من المليون، وأضافت أن وكالات الإغاثة لا يمكنها مواكبة هذا التزايد في عدد اللاجئين وتقديم المساعدات اللازمة وأن حالهم في الأردن تنذر بكارثة إنسانية.

أعلن المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ستيفان فولي أن المفوضية الأوروبية ستخصص 30 مليون يورو إضافية للبنان، وذلك لمساعدته على مواجهة تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضيه. وبذلك يرتفع مجموع المساعدات التي يتلقاها لبنان من الىتحاد الأوروبي إلى 75 مليون يورو.

نقل مراسل الجزيرة نت بالأردن عن رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أندرو هاربر أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لديها تخطى حاجز المليون لاجئ في دول الجوار، وذلك في فترة مبكرة للغاية عن ما كان متوقعا.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة