قتلى بهجوم على معسكر مجاهدي خلق بالعراق

قتل سبعة أشخاص وأصيب أكثر من خمسين آخرين في هجوم على معسكر "ليبرتي"، الذي تستخدمه منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة قرب العاصمة العراقية بغداد فجر اليوم السبت.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في العراق إلينا نبعة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هجوما بصواريخ الهاون استهدف معسكر ليبرتي، وأسفر عن مقتل وإصابة العديد من السكان".

وأضافت أن "عددا من عناصر الشرطة أصيبوا بجروح في الحادث كذلك، لكننا لا نستطيع تحديد العدد".

من جانبه، أكد مصدر بوزارة الداخلية أن "خمسة من عناصر المعارضة الإيرانية قتلوا بينما أصيب أربعون آخرون".

لكن المنظمة أصدرت بيانا أكدت فيه "مقتل ستة أشخاص -بينهم امرأة- وإصابة أكثر من خمسين آخرين في الهجوم".

وطالب المتحدث باسم سكان المعسكر مهدي عقبائي في حديث للجزيرة المجتمع الدولي بالتدخل للحفاظ على سكان المعسكر.

واستهدف الهجوم معسكر ليبرتي الذي يضم 3100 عنصر من مجاهدي خلق الذين انتقلوا إليه مؤخرا من معسكر أشرف، مقرهم التاريخي الذي كانوا يستخدمونه منذ عام 1980.

يشار إلى أن منظمة مجاهدي خلق أنشئت في ستينيات القرن الماضي للكفاح ضد نظام الشاه بإيران، وتمركزت في العراق عقب صعود النظام الإيراني الحالي عام 1979، وقامت خلال سنوات الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) بعمليات عسكرية ضد إيران انطلاقا من الأراضي العراقية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في المنفى إن معسكر ليبرتي قرب بغداد الذي نقل إليه آلاف المعارضين الإيرانيين لا يتطابق والمعايير الإنسانية الدولية، مخالفة بهذا ممثل أمين عام الأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر.

رحبت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) بنقل 680 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من مخيم أشرف في محافظة ديالى شمال شرق بغداد إلى معسكر ليبرتي (الحرية) غرب العاصمة العراقية.

أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها المستمر إزاء الوضع في معسكر أشرف الذي يؤوي عناصر من منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة في العراق، ودعت الجماعة إلى إتمام إخلاء المعسكر الذي يقيمون فيه، واستكمال إجراءات نقلهم إلى قاعدة ليبرتي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة