قنديل يرفض فتوى تجيز قتل المعارضين

رفض رئيس الوزراء المصري هشام قنديل فتوى تجيز قتل الحاكم لمعارضيه، واصفاً إياها بـ"المتطرفة".
 
وأعلن قنديل أن مجلس الوزراء يدرس اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل من يصدر أو يروج لدعاوى أو فتاوى تحض على العنف، وفق بيان صادر عنه.
 
واستنكر رئيس الوزراء المصري هذه الفتاوى، واصفا إياها بأنها "لا تمت بصلة إلى سماحة الدين الإسلامي الحنيف"، محذراً من أن "تلك الفتاوى المتطرفة تحرض بشكل مباشر على القتل وتثير الفتن والاضطراب".
 
وأضاف أن "الشعب المصري إنما قام بثورته من أجل إقامة مجتمع ديمقراطي تسود فيه لغة الحوار لا القتل، ويتم فيه التغيير عن طريق الانتخابات الحرة لا عن طريق العنف والتدمير".

وأعرب قنديل عن ثقته في "وعي الشعب وإدراكه لخطورة مثل هذه الفتاوى والدعاوى الهدّامة"، داعيا إلى تغليب لغة الحوار ونبذ العنف، "من أجل مصلحة الوطن الذي يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى التوحد والاستقرار".

وكان الشيخ محمود شعبان أفتى بأنه من حق الحاكم قتل رموز المعارضة الذين ينازعونه في الحكم.

وأثارت الفتوى ردود أفعال واسعة في مصر، حيث رفضتها الأحزاب والقوى الإسلامية، وأدت إلى  حالة من القلق في أوساط المعارضة خشية بدء موجة من الاغتيالات السياسية في البلاد.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أكدت دار الإفتاء المصرية اليوم الخميس أن تقديم رشاوى للناخبين للحصول على أصواتهم استغلالاً لفقرهم وحاجتهم الشديدة للمال بالانتخابات، حرام شرعا. وفي الأثناء بحث المجلس العسكري الحاكم مع رئيس الوزراء الاستعدادات اللوجستية لانتخابات الرئاسة.

انتقد أساقفة ألمانيون ونمساويون وروس بشكل حاد مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ لإصداره فتوى تدعو لهدم كل الكنائس الموجودة في الجزيرة العربية، في انتقاد صريح ونادر جدا من رجال دين مسيحيين لنظرائهم المسلمين.

أفتى رئيس لجنة الفتوى الوطنية في ماليزيا بتحريم المظاهرات التي بدأت مؤخرا وتطالب بإصلاحات انتخابية, وسط مخاوف من اضطرابات سياسية قد تؤخر الانتخابات العامة المتوقع إصدار قرار بشأنها في غضون بضعة أسابيع.

الأزمة التي باتت تهدد استقرار المجتمعات المسلمة هي هذه السلفية الطائفية, واستقطابها الحاد على المجتمع والحياة الإنسانية، ومساهمتها في إعاقة دوران حركة الاستخلاف في ميادين الدنيا لإقامة دول راشدة في حريتها ومدنيتها وإقامة شريعة ربها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة