مذكرة توقيف لبنانية بحق علي مملوك

أصدر القضاء العسكري اللبناني، اليوم الاثنين، مذكرة توقيف غيابية بحق رئيس جهاز الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك, على خلفية ضلوعه في نقل متفجرات في سيارة الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة الموقوف لدى القضاء منذ أغسطس/آب الماضي.

وقال مصدر قضائي لبناني، إن قاضي التحقيق العسكري الأول في بيروت رياض أبو غيدا، أنهى تحقيقاته في القضية المتهم فيها سماحة، بجرم إدخال متفجرات من سوريا إلى لبنان لتفجيرها، بعد أن تسلّمها من مملوك.

وأضاف أن أبو غيدا أحال ملف التحقيقات التي أجراها للمدعي العام العسكري صقر صقر، لوضع مطالعته القانونية تمهيداً لإصدار القاضي أبو غيدا قراره الاتهامي في القضية. وأشار المصدر إلى أن أبو غيدا أصدر مذكرة توقيف غيابية بحق مملوك ومساعده العقيد عدنان، الذي لم تعرف كامل هويته.

وكان أبو غيدا، قرر في يناير/كانون الثاني الماضي إبلاغ مملوك ومساعده، بواسطة الخارجية اللبنانية، للحضور أمامه لاستجوابهما في قضية إدخال متفجرات من سوريا الى لبنان بواسطة سماحة، لكنهما لم يحضرا.

يُشار إلى أن مملوك عين الصيف الماضي رئيسا لمكتب الأمن الوطني الذي يشرف على كل الأجهزة الأمنية السورية، وذلك بعد مقتل أربعة من كبار القادة الأمنيين في تفجير بدمشق في 18 يوليو/تموز.

ويُعد مملوك واحدا من أفراد الحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس السوري بشار الأسد، واسمه مدرج على لائحة العقوبات الأوروبية المفروضة على أركان النظام ومتعاونين معه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وجهت للوزير اللبناني السابق ميشال سماحة تهمة التخطيط لـ”عمليات إرهابية” بلبنان، وهي قضية ادُّعي فيها أيضا على أحد أبرز المسؤولين الأمنيين بسوريا. ووصف الرئيس اللبناني بـ”المرعب” الحديث عن تحضيرات لتفجيرات بلبنان، لكن أنصار سماحة يتحدثون عن اعتقال سياسي.

انتقد رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي سوريا من دون أن يسميها، وعبر عن رفضه لتحويل لبنان إلى “ساحة لتصدير الأزمات الخارجية إليها” و”تعريض أمن اللبنانيين للخطر”، وذلك بعد الادعاء على الوزير السابق ميشال سماحة والمسؤول السوري علي مملوك بالتخطيط “لأعمال إرهابية”.

بدأ القضاء اللبناني التحقيق في احتمال وجود صلة لمستشارة الرئيس السوري السياسية والإعلامية بثينة شعبان بمخطط لتنفيذ تفجيرات في لبنان يعتقد أن رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك والوزير اللبناني السابق ميشال سماحة كانا يستعدان لتنفيذه.

رفضت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد التعليق حول التحقيق الذي بدأه القضاء اللبناني في احتمال وجود علاقة لها بالتخطيط لتفجيرات في لبنان، يعتقد أن رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك والوزير اللبناني السابق ميشال سماحة كانا يستعدان لتنفيذها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة