الحر يعلن اعتقال مقاتلين إيرانيين

أكد مصدر عسكري في الجيش السوري الحر اعتقال عدد من المقاتلين الإيرانيين والأكراد الأجانب في منطقة رأس العين السورية الحدودية مع تركيا.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الأربعاء إن كتائب من الجيش الحر المقاتلة في رأس العين قتلت عددا من الأكراد الأجانب غير السوريين من حزب العمال الكردستاني، ومقاتلين إيرانيين ضمن صفوف قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأفاد المصدر العسكري بأن الجيش الحر أسر عددا من الطرفين بينهم ثلاثة إيرانيين.

ولفت النظر إلى أن مفاوضات تجرى على مبادلة الأسرى، "لكن هذه المرة بغير الطريقة والأسلوب الذي حكم التفاوض في المرة الماضية" بين الإيرانيين ونظام الأسد من جهة والجيش الحر من جهة أخرى.

وكان الجيش الحر قد أبرم في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي صفقة مع النظام، أطلق بموجبها سراح 48 إيرانيا قال إنه أسرهم في سوريا، مقابل إفراج النظام عن أكثر من ألفي معتقل سوري نحو نصفهم من النساء.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

طلبت وزارة الخارجية الإيرانية خاطفي 48 إيرانيا في سوريا بالإفراج عنهم فورا. وحمّل المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الخاطفين وما سماها الدول التي تدعمهم المسؤولية عن حياة الرهائن.

قالت كتيبة البراء التابعة للجيش السوري الحر الأحد إنها مددت مهلة حددتها في وقت سابق لمبادلة رهائن إيرانيين بمعتقلين في سجون النظام السوري استجابة منها لرغبة وسطاء عرب.

قال مسؤولون أميركيون أمس الأربعاء إنهم حصلوا على معلومات ذات مصداقية تفيد أن بعض الإيرانيين على الأقل من جملة الـ 48 المخطوفين لدى الجيش السوري الحر بدمشق أعضاء بقوات الحرس الجمهوري الإيراني وليسوا حجاجا كما وصفتهم الحكومة بطهران.

أعلن ممثل بلجنة المفاوضات في قضية المخطوفين بسوريا التوصل إلى اتفاق يتم بموجبه الإفراج عن جميع المخطوفين بين بلدة "نبل" والبلدات والقرى المجاورة، في حين رفض ممثلو مدينة الزهراء بريف حلب شروط المفاوضات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة