تونس تعثر على مخبأ كبير للأسلحة

 أعلنت وزارة الداخلية التونسية ضبط كمية كبيرة من السلاح بمنزل في المنيهلة بولاية أريانة القريبة من العاصمة تونس. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن المنزل يملكه عنصر ينتمي إلى التيار السلفي.

وأضافت الوزارة أن قواتها عثرت في المخبأ على أنواع مختلفة من الأسلحة تشمل قذائف آر.بي.جي وبنادق كلاشنيكوف وذخيرة ومواد متفجرة.

بدوره نقل راديو "موزاييك" عن ضابط بالحرس الوطني قوله إن القوات اعتقلت صاحب المنزل مساء أمس، مشيرا إلى أنه ينتمي إلى التيار السلفي.

يذكر أن السلطات التونسية ضبطت الكثير من مخازن السلاح في العاصمة وجنوب البلاد وفي مناطق أخرى بالشمال الغربي المحاذية للحدود الجزائرية، حيث لاحقت قوات الأمن في حملات منفصلة جماعات مسلحة.

وكان رئيس أركان الجيش التونسي الجنرال رشيد عمار قد وصف الوضع الأمني في البلاد خلال اجتماع لمجلس الحكماء مؤخرا أشرف عليه رئيس الوزراء حمادي الجبالي قبل تقديمه استقالته، بأنه "خطير جدا".

وتشكو وزارة الداخلية من تشتت جهود الجهاز الأمني بين حفظ الأمن العام في البلاد والتصدي للاضطرابات والانفلات الأمني والتي تتطلب استعدادا خاصا.

وكان سياسيون من أحزاب المعارضة التونسية قد حذروا من خطر ما وصفوه بتمدد السلفية الجهادية في البلاد.
 
ويقود "أبو عياض" التيار السلفي في تونس، وهو مطلوب لدى الأمن التونسي للاشتباه بتورطه في أعمال عنف من بينها التحريض على اقتحام السفارة الأميركية بتونس في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت الشرطة التونسية شخصين محسوبين على التيار السلفي وصادرت بحوزتهما أسلحة ومتفجرات ومخدرات في منطقة فرنانة بولاية جندوبة (شمال غرب) القريبة من الحدود الجزائرية.

لقيت امرأة حتفها اليوم الأحد بالرصاص في تبادل إطلاق نار خلال عملية دهم نفذتها وحدات أمنية تونسية في حي دوار هيشر شمال غربي العاصمة, وأسفرت عن اعتقال مطلوبين ومصادرة أسلحة.

قالت جماعة محلية لحقوق الإنسان معترف بها في تونس إن سجل البلاد في حقوق الإنسان استمر في التدهور العام الماضي مع محاولة الحكومة قمع المعارضة. ولم تبد الحكومة أي تعليق على تقرير أصدرته الجماعة وهو الأول الذي ينشر علنا داخل تونس منذ عام 1994.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة