الإفراج عن مئات المخطوفين بسوريا

Syrian rebel fighters celebrate after taking over the village of Aljanodiya, northwestern Idlib province, following fighting against pro-Syrian regime forces, on January 30, 2013. Syria's opposition chief Moaz al-Khatib said he is ready for dialogue with officials of President Bashar al-Assad's regime, subject to conditions including that some 160,000 detainees are released. The United Nations says more than 60,000 people have been killed in Syria's 22-month conflict. AFP PHOTO/AAMIR QURESHI
undefined

أفرج اليوم الخميس عن مئات الرهائن الذين كانوا قد خطفوا نهاية الأسبوع الماضي في شمال غرب سوريا، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيان إنه تم اليوم الإفراج عن المخطوفين من بلدتي الفوعة وكفريا الذين خطفوا الخميس الماضي عندما كانوا في حافلة كبيرة كانت في طريقها من إدلب إلى دمشق، كما أفرج عن مئات الرهائن الذين خطف معظمهم يومي الخميس والجمعة ردا على عملية الخطف الأولى.

وينتمي المخطوفون من بلدتي كفريا والفوعة إلى الطائفة العلوية، بينما ينتمي الآخرون إلى الطائفة السنية. ولم يعط المرصد تفاصيل إضافية.

وبدأت عمليات الخطف مع إقدام مجموعة مسلحة على خطف أكثر من أربعين مدنيا من الفوعة وكفريا وغيرها من القرى العلوية، معظمهم من النساء والأطفال. وبعد ساعات، أقدمت مجموعات موالية للنظام على خطف أكثر من سبعين شخصا من قرى سنية.

وسجلت في وقت لاحق الخميس والجمعة عمليات خطف طالت عشرات المدنيين السنة.

وتقع الفوعة وكفريا شمال شرق مدينة إدلب على طريق حلب-إدلب الرئيسي، وتحيط بها قرى سنية.

ويؤكد سكان أن "حوادث الخطف تتكرر في المنطقة" بين سنة وعلويين، إلا أنها المرة الأولى التي تطال نساء بهذا العدد. وغالبا ما تنتهي هذه الحوادث بعمليات تبادل مخطوفين بين أبناء المذهبين.

وتشهد قرى في محافظة حمص وسط البلاد أيضا عمليات خطف ذات طابع طائفي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تحرير خمسة صحفيين أجانب في إدلب

اتهم الصحفي الأميركي ريتشارد إنغل مليشيات النظام السوري باحتجازه خمسة أيام قبل أن يحرره اليوم الجيش الحر، في حين قررت روسيا إرسال سفن حربية إلى سوريا من أجل عملية إجلاء محتملة لرعاياها هناك بعد يوم من خطف عاملين روس بشركة في حمص.

Published On 18/12/2012
A picture taken on November 5, 2012 in Aleppo shows US freelance reporter James Foley, who was kidnapped in war-torn Syria six weeks ago and has been missing since, his family revealed on January 2, 2013. Foley, 39,

أعلنت عائلة صحفي أميركي مستقل اليوم الأربعاء خطفه في سوريا في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

Published On 2/1/2013
arab league secretary general nabil al-arabi (l) meets with a delegation of the opposition syrian national council, led by snc chief burhan ghaliun (r) and the group's spokeswoman basma qadmani (2nd r) in cairo on january 21, 2012. the group briefed arabi on their position concerning the syria crisis ahead of sunday's meeting of arab foreign ministers who will hear a report on a month-long arab league observer mission in syria and most likely will extend its mandate. afp photo/mohammed hossa (الفرنسية)

قالت المعارضة السورية في مسودة بيان يصدر في القاهرة اليوم إنها مستعدة للتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الصراع الدائر في سوريا على ألا يكون الأسد طرفا في أي تسوية، وطالبت المسودة بضرورة محاسبة الأسد والنخبة الحاكمة على إراقة الدماء.

Published On 21/2/2013
عشرات الضحايا بمجزرة لقوات النظام بحمورية بريف دمشق

تتسارع الأحداث في العاصمة دمشق اليوم نحو التصعيد بوقوع سلسلة انفجارات قرب مقرات أمنية وحزبية بأحياء برزة والمزرعة، كما سقطت قذائف هاون على مبنى قيادة الأركان بساحة الأمويين، بينما سحب النظام قواته من الحدود مع إسرائيل، مع تواصل المعارك والقصف بدرعا وحلب.

Published On 21/2/2013
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة