قتيلان في تفجير استهدف مطعما بمقديشو

 
قاسم أحمد سهل-مقديشو
 
قتل شخصان وأصيب عدد آخر في انفجار سيارة مفخخة في موقف للسيارات أمام مطعم في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما ذكره شهود عيان ومسؤول حكومي.

وقال الشهود للجزيرة نت إنهم سمعوا دوي انفجار قوي في موقف السيارات التابع لمطعم ليدو للوجبات السريعة في حي عبد العزيز شمال العاصمة، والذي كثيرا ما يرتاده المغتربون الصوماليون العائدون من خارج البلاد وأحيانا مسؤولون حكوميون.

وأوضح الشهود أن ألسنة اللهب تصاعدت من المكان، واشتعلت النيران في سيارات بالموقف، مضيفين أنهم رأوا سيارات إسعاف تنقل جرحى. وفور وقوع الهجوم وصلت الشرطة الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي إلى الموقع وأغلقت جميع الطرق المؤدية إليه.

وذكر المسؤول الحكومي عبد الله حسين حسن للصحفيين في موقع الانفجار إن الهجوم استخدمت فيه سيارة مفخخة كانت في موقف السيارات تم تفجيرها عن بعد، مضيفا أنه أسفر عن مقتل شخصين أحدهم من حرس المطعم، وإصابة عدد لم يحدده بجروح.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم، واتهم حسن من وصفها بجماعة معادية للسلام بالوقوف وراء الهجوم، في إشارة إلى حركة الشباب المجاهدين التي تخوض قتالا ضد القوات الحكومية وسبق أن تبنت العديد من التفجيرات في العاصمة.
 
وبدوره ذكر قائد الشرطة الصومالية الجنرال شريف شيخنا ميي أن قواته ستباشر تحقيقا فوريا لمعرفة ملابسات الحادث.
 
وكان ستة أشخاص قد قتلوا -بينهم جنود- إثر تفجير استهدف المجمع الرئاسي بمقديشو يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي، وأعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عنه.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقي ستة أشخاص على الأقل، بينهم جنود، مصرعهم اليوم الثلاثاء إثر تفجير أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عنه، واستهدف المجمع الرئاسي في العاصمة مقديشو.

انطلقت في العاصمة الصومالية مقديشو حملة وطنية لمكافحة ظاهرة الاغتصاب التي طغت في البلاد هذه الأيام، بينما تستأنف اليوم محاكمة امرأة من النازحين قالت إنها تعرضت لاغتصاب من قبل جنود حكوميين.

أورد مراسل الجزيرة نت في مقديشو نقلا عن شهود عيان ومصادر طبية أن شخصين لقيا مصرعهما وأن 27 آخرين أصيبوا بجروح متفاوتة في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة بونتلاند بمدينة جالكعيو وسط الصومال.

استعادت القوات الحكومية الصومالية مدعومة بقوات الاتحاد الأفريقي على بلدات بمحافظة إشبيلي السفلى من أيدي حركة الشباب المجاهدين، فيما كررت الحكومة طلبها من الأمم المتحدة رفع حظر الأسلحة المفروض على البلاد منذ العام 1992 لتتمكن من مواجهة المسلحين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة