تقييد حركة 19 نائبا للقائمة العراقية

أعلنت قائمة العراقية أن السلطات الحكومية نشرت أسماء 19 شخصية، معظمهم من قادتها، لمنعهم من الدخول إلى العاصمة العراقية أو الخروج منها، عشية مظاهرات في ست محافظات احتجاجا على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، في حين أكدت هيئات تنسيقية للحراك الشعبي أنها ملتزمة بقرارات هيئة علماء المسلمين ومجمعات للفتوى وعلماء بتأجيل نقل الصلاة الموحدة إلى الأعظمية في بغداد.

وقال ظافر العاني القيادي في القائمة، وهو من المشمولين بالتقييد، إن الأسماء عممت على الحواجز الأمنية، مشيرا إلى أن من بين المشمولين بالمنع وزير المالية رافع العيساوي ورئيس الكتلة في البرلمان سلمان الجميلي، ومفتي الديار العراقية رافع الرفاعي.

يأتي ذلك عشية مظاهرات في ست محافظات وصلوات جمعة موحدة في العراق تحت شعار "بغداد صبرا"، في تواصل للاحتجاجات في مدن عراقية عدة على سياسات المالكي، حيث دخلت الاعتصامات أسبوعها الثامن.

ويرفع المعتصمون في الرمادي ومدن عراقية أخرى 13 مطلبا، في مقدمتها إطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين، وإلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، وإلغاء قانون المساءلة والعدالة، وتحقيق التوازن في أجهزة ومؤسسات الدولة.

تأجيل
ومن جهتها، أكدت هيئات تنسيقية للحراك الشعبي أنها ملتزمة بقرارات هيئة علماء المسلمين ومؤتمر علماء سامراء وفتوى المفتي رافع الرفاعي؛ بتأجيل نقل الصلاة الموحدة إلى الأعظمية في بغداد.

وكانت الهيئة ناشدت المعتصمين تأجيل نقل الصلاة الموحدة الجمعة إلى الأعظمية ببغداد.

ووصف علماء الدين -في ختام اجتماع موسع لهم في سامراء الأربعاء- المظاهرات والاعتصامات بأنها "واجب شرعي"، وقالوا إن "اعتداء قوات الحكومة على أي ساحة من ساحات الاعتصام اعتداء على الجميع"، وذلك في إشارة إلى احتمال تدخل قوات الأمن لتفريق المتظاهرين بالقوة.

وقد ضم الاجتماع الموسع علماء من محافظات: الأنبار وصلاح الدين وكركوك وديالى ونينوى وسامراء، للنظر في تطورات الاحتجاجات الشعبية وموقف الحكومة العراقية منها.

وأكد رئيس المجمع الفقهي الشيخ أحمد حسن الطه في كلمة له أن مظاهرات العراقيين "سلمية وحضارية"، وأن "الوقوف في وجهها وقوف في وجه العدل والفضيلة وانتصار للجور والرذيلة".

وفي وقت سابق أمس شنّ رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي هجوما حادا على رئيس الوزراء نوري المالكي، وحمّله مسؤولية الاحتجاجات الغاضبة في البلاد.

وقال النجيفي -في حديث لبرنامج "بلا حدود" على قناة الجزيرة- إن الأزمة التي يشهدها العراق حاليا تعد "نتاجا لبناء خاطئ للعملية السياسية في البلاد"، مشيرا إلى أن المالكي "يمارس منهجا دكتاتورياً"، وأن "الظلم المتراكم فجر ثورة شعبية لإعادة التوازن المفقود في العراق".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يستقبل المتحف التراثي الذي أقيم داخل ساحة اعتصام الأنبار أعدادا كبيرة من الزوار للاطلاع على تراث الأجداد والحياة الثقافية والاجتماعية لفترة امتدت أكثر من قرن مضى.

طالبت منظمات مجتمع مدني بالعراق في بيان بوفود أممية وإسلامية وعربية ترسل إلى ساحات الاعتصام بالعراق للوقوف على مطالب المعتصمين، وذلك بينما يعقد مؤتمر لبحث تطورات الأوضاع في ظل تصاعد الاحتجاجات على رئيس الوزراء نوري المالكي.

شن رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي هجوما حادا على رئيس الوزراء نوري المالكي، وحمّله مسؤولية الاحتجاجات الغاضبة في البلاد. في حين ناشد علماء دين المتظاهرين والمعتصمين تأجيل صلاة موحدة كانت مقررة إقامتها في الأعظمية ببغداد غدا الجمعة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة