مقتل مسؤول هيئة الإعمار الإيرانية بلبنان

أعلنت السفارة الإيرانية في لبنان مقتل رئيس الهيئة الإيرانية لإعادة الإعمار في لبنان حسام خوش نويس على أيدي من وصفتهم بـ"مجموعات إرهابية مسلحة".

وقالت السفارة -في بيان لها- إن نويس قتل في طريق عودته من دمشق إلى بيروت، غير أن البيان لم يحدد تاريخ ولا مكان مقتل المسؤول الإيراني.

وفي معلومات خاصة حصلت عليها قناة الجزيرة، فإن نويس كان قد وصل إلى مطار دمشق الدولي في الساعة العاشرة من صباح يوم أمس، وبعد مغادرته المطار استهدفت سيارته بالرصاص، مما أدى إلى مقتله هو وشخص إيراني آخر لم يتم تحديد هويته حتى الآن، كما لم تتم الإشارة إليه في بيان السفارة.

ومن جهتها، نقلت وكالة أسوشيتد برس -عن موقع إلكتروني إيراني وصفته بالمستقل- قوله إن ضابطا في الحرس الثوري الإيراني تم اغتياله في لبنان.

وأضاف الموقع أن الضابط المعني هو الجنرال حسن شاطري، الذي قال إنه تم اغتياله من طرف "مرتزقة النظام الصهيوني"، دون أن يضيف أي تفاصيل عن عملية الاغتيال.

يشار إلى أن حسام خوش نويس كان ينتمي إلى الحرس الثوري الإيراني، وقد تسلم مهامه في الهيئة الإيرانية لإعادة الإعمار في لبنان بتكليف شخصي من الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، بعد انتهاء الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف عام 2006.

وقد أشرفت الهيئة الإيرانية لإعادة الإعمار في لبنان على إعادة إعمار الكثير من المباني التي هدمتها الحرب الإسرائيلية، وخصوصا في جنوب لبنان والبقاع.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس

حول هذه القصة

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريرا لجوبي فاريك يقول فيه إن تفجير الحافلة البلغارية التي تقل سياحا إسرائيليين، أثار مخاوف من مرحلة دموية جديدة في "الحرب السرية الطويلة" بين إيران وإسرائيل، مع حلول المدنيين العاديين محل الدبلوماسيين كأهداف رئيسية.

أعلن الأمين العام لحزب الله أنه على استعداد لتأمين السلاح للجيش اللبناني من إيران، ليكون لديه سلاح كسلاح المقاومة. وأضاف -في حفل إفطار أقامته "هيئة دعم المقاومة"- أن من يطلب تسليم سلاح المقاومة للجيش هدفه التخلص من هذا السلاح، على حد قوله.

طلب الرئيس ميشال سليمان اليوم الاثنين من السلطات الإيرانية "توضيحا رسميا" عن وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في لبنان، حسبما ذكره بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

نفت وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين إرسال عناصر من الحرس الثوري الإيراني إلى سوريا، مؤكدة أن تصريحات قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري في هذا الصدد أخرجتها وسائل الإعلام من سياقها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة