بلغاريا تدعو لبنان للتعاون بتحقيق بورغاس

دعت بلغاريا الحكومة اللبنانية إلى "تعاون قضائي" معها لاستكمال التحقيقات في اعتداء بورغاس الذي قتل فيه خمسة إسرائيليين في بلغاريا واتهم حزب الله اللبناني بالتورط فيه، وذلك أثناء تسلم وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور مذكرة وملفا مرتبطين بالقضية من القائم بالأعمال البلغاري بلامن تزولوف.

وقال مصدر دبلوماسي إن تزولوف "سلم الوزير مذكرة موجهة إلى وزارة الخارجية ومذكرة إلى وزارة العدل، وطلب منهما التعاون القضائي في هذه المسألة".

وأشار إلى أن المذكرة تضمنت أسماء ثلاثة متهمين لبنانيين يحملون جوازات سفر أجنبية، مضيفا أن أحد الجوازين كندي والآخر أسترالي، في حين لم يفصح عن الثالث.

ومن جهته، قال تزولوف للصحفيين لدى خروجه من وزارة الخارجية إنه قدم مذكرة من السفارة البلغارية إلى وزارة الخارجية والمغتربين، وملفا موجها من وزارة العدل البلغارية إلى مثيلتها اللبنانية. ولم يوضح المسؤول البلغاري مضمونيهما.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إشادة سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى لبنان أنجيلينا إيخهورست بتعاون السلطات اللبنانية في التحقيقات التي جرت في بلغاريا بشأن التفجير.

وقالت إيخورست إثر اجتماعها أمس برئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي إنها على علم بأن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سيتناقشون بعد الإعلان البلغاري في أن ثمة معلومات عن وقوف حزب الله خلف تفجير بورغاس، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات عبارة عن "سلسلة إجراءات لا نعرف نتيجتها بعد".

وأضافت أن ردة فعل الحكومة اللبنانية معروفة تماماً إذ إنها تعاونت مع بلغاريا والاتحاد الأوروبي وصرحت بأن لبنان لا يرضى بعمليات تفجيرية في دول أخرى.

وكانت الحكومة البلغارية اتهمت الثلاثاء الماضي حزب الله اللبناني بالتورط في تفجير حافلة في مطار مدينة بورغاس البلغارية في 18 يوليو/تموز الماضي وأدى إلى مقتل خمسة إسرائيليين والسائق البلغاري ومنفذ الهجوم.

واستدعت إيران الأحد سفيرها في بلغاريا غلام رضا باقري، وقالت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية إن وزارة الداخلية البلغارية قد وجّهت أصابع الاتهام لعناصر من حزب الله في انفجار بورغاس، زاعمة أن هذا الأمر جاء بتحريك من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مما جعل طهران تستدعي سفيرها في صوفيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي استعداد حكومته للتعاون مع بلغاريا لكشف ملابسات التفجير بمدينة بورغاس البلغارية، وأدى لمقتل خمسة سياح إسرائيليين العام الماضي، واتهمت صوفيا حزب الله بالوقوف وراءه، فيما دعت كل من الولايات المتحدة وإسرائيل لاتخاذ إجراءات ضد الحزب.

نفى حزب الله اللبناني ضلوعه في تفجير ببلغاريا العام الماضي أدى إلى مقتل ستة أشخاص بينهم خمسة إسرائيليين، بعد اتهام صوفيا له الثلاثاء بتنفيذ العملية. وبدوره أعلن الاتحاد الأوروبي أن إدراح حزب الله في قائمة المنظمات الإرهابية، ليس الخيار الوحيد.

أشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى أن الولايات المتحدة تصعد من الضغوط على الاتحاد الأوروبي لتصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، وذلك في ظل اتهام الحزب بالوقوف وراء تفجير دموي لحافلة تقل إسرائيليين في بلغاريا الصيف الماضي.

قالت بلغاريا اليوم إن المهاجم الذي قتل خمسة إسرائيليين العام الماضي لم يكن انتحاريا، وإنه خطط للعودة إلى لبنان مع مساعديْه اللذين يعتقد بارتباطهما بحزب الله بعد الهجوم حيث قُتل خطأ، في حين تتصاعد الضغوط ضد إيران وحزب الله في اتهامهما بالتفجير.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة