انتخاب شوقي عبد الكريم مفتيا لمصر

انتخبت هيئة كبار علماء الأزهر اليوم الاثنين الشيخ شوقي إبراهيم عبد الكريم علّام مفتيا جديدا لمصر, وهي المرة الأولى التي يتم فيها اختيار المفتي عن طريق الانتخاب.

وقال شيخ الأزهر أحمد الطيب إن عبد الكريم، وهو أستاذ الفقه الإسلامي والشريعة بجامعة الأزهر فرع  طنطا، حصل على أعلى نسبة تصويت من هيئة كبار العلماء التي تضم 24 عضوا ليصبح مرشحها لمنصب مفتي الديار المصرية.

وينبغي أن يقر الرئيس محمد مرسي تعيين المفتي المنتخب الذي سيحل محل المفتي الحالي علي جمعة. وينتظر أن يباشر المفتي الجديد عمله في مارس/آذار المقبل بعد صدور قرار جمهوري بتعيينه.

وكان مصدر في الأزهر قال في وقت سابق اليوم إن الترشيحات ستعرض على هيئة كبار العلماء في اجتماعها تمهيدا لاختيار ثلاثة من المرشحين من بين 17، ثم تجري عملية الانتخاب، والفائز بأعلى الأصوات سيصبح مرشح هيئة كبار العلماء لشغل المنصب.

ومن بين الأسماء التي تقدمت لهيئة كبار العلماء لتولي منصب المفتي، أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الدكتور عبد الفتاح إدريس، وأستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتور سعد الدين هلالي، وعميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الدكتور رمضان محمد عيد، وأستاذ ورئيس قسم الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الدكتور عباس عبد الله شومان، وعميد كلية أصول الدين بالزقازيق الدكتور محمد أبو هاشم.

وتحدثت تقارير إعلامية مصرية عن ترشح د. عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين لمنصب المفتي. لكن البر نفى ترشحه لهذه الوظيفة, كما أن جماعة الإخوان نفت في بيان أن تكون رشحته.

ولمفتي الديار المصرية سلطة إصدار الفتاوى في أي مسألة مما يؤثر على القضايا الاجتماعية والثقافية وما يتعلق بالسلوك العام والأحكام القضائية.

يشار إلى أن علماء الأزهر منذ اندلاع الثورات العربية يرفعون راية استقلال الأزهر الشريف عن الدولة، ورفض تغول السلطة على مؤسسة الأزهر التي فقدت دورها وبريقها، إذ ظهرت مطالبات بجعل منصب شيخ الأزهر والمفتي بالانتخاب للأصلح والأنقى وليس بالتعيين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدر الرئيس المصري حسني مبارك قرارا بتعيين الدكتور علي جمعة الأستاذ بجامعة الأزهر مفتيا للديار المصرية. كما تقرر تعيين المفتي السابق الدكتور أحمد الطيب رئيسا لجامعة الأزهر خلفا للدكتور أحمد عمر هاشم الذى انتهت فترة رئاسته للجامعة بقضائه دورتين متتاليتين في رئاسة الجامعة منذ عام 1995.

تواصلت بمصر الفعاليات الاحتجاجية على الزيارة التي قام بها مفتي الجمهورية الشيخ علي جمعة للقدس المحتلة حيث واصلت معظم القوى السياسية احتجاجها على الزيارة، ورأت فيها مخالفة للإجماع الوطني والإسلامي بشأن رفض أي نوع من أنواع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

أطلقت دار الإفتاء المصرية موقعاً إلكترونياً على شبكة الإنترنت باللغة الإنجليزية، يحمل اسم المفتي الدكتور علي جمعة. ويهدف الموقع إلى تعريف الناطقين بالإنجليزية بالإسلام وحقيقته وبالرسول محمد صلى الله عليه وسلم، علاوة على الإنتاج الفكري والأكاديمي للمفتي.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة