طلاب مصر يتظاهرون رفضا للانقلاب والاعتقالات

تواصلت في جامعات مصر اليوم الأحد المظاهرات والوقفات الاحتجاجية والمسيرات المنددة بالانقلاب العسكري، والمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين وبالقصاص لزملائهم الذين قتلتهم قوات الأمن.

وشهدت جامعات القاهرة والأزهر وبني سويف والمنوفية والمنصورة وأسيوط وجنوب الوادي ودمنهور مظاهرات جديدة، حيث نظم المئات من طالبات جامعة الأزهر في القاهرة مسيرة احتجاجية تنديدا بتصرفات رجال الأمن الموجودين في الجامعة.

ورددت الطالبات في المسيرة شعارات ضد حكم العسكر ورجال وزارة الداخلية، كما طالبن بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

وفي جامعة القاهرة نظم الطلاب مظاهرة طالبوا خلالها بالقصاص لزميل لهم في كلية الهندسة قتل على أيدي قوات الأمن. وجاب المئات من الطلاب كليات الجامعة، ورددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة.

وذكرت شبكة رصد الإخبارية أن طلاب الجامعة خرجوا في مسيرة كبيرة باتجاه ميدان النهضة المواجه للبوابة الرئيسية للجامعة، والذي شهد مجزرة للمعتصمين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي على أيدي قوات الأمن أثناء فضها الاعتصام يوم 14 أغسطس/آب الماضي.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة مصر

وتأتي هذه المظاهرة استجابة لدعوة أطلقتها حركة "طلاب ضد الانقلاب" التي دعت إلى تنظيم مظاهرات طوال أيام الأسبوع تحت شعار "أسبوع الصمود".

وفي جامعة المنوفية نظمت الحركة وقفة في كلية طب شبين الكوم رفضا للحكم العسكري ومطالبة بالقصاص لدماء الشهداء. وأعلن الطلاب رفضهم للدستور ودعوا الشعب المصري إلى عدم المشاركة في الاستفتاء عليه حتى لا يعطوا شرعية للانقلاب، على حد وصفهم.

كما نظم طلاب كلية الهندسة بالجامعة مسيرة حاشدة طافت أرجاء الكلية احتجاجا على إحالة الإدارة 38 طالبا إلى التحقيق على خلفية تصديهم للبلطجية ومنعهم من اقتحام حرم الكلية الأسبوع الماضي.

وشهدت مظاهرات الطلاب بجامعة المنصورة اشتباكات مع قوات الأمن أثناء محاولة الطلاب منع دخول قوات الأمن لحرم الجامعة. وبحسب شبكة رصد فإن الطلاب أحرقوا إحدى سيارات الشرطة أمام بوابة كلية الطب.

وفي جامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" مسيرة حاشدة رفضا للانقلاب والمطالبة بالإفراج الفوري عن الطلاب المعتقلين، وتنديدا بقتل واعتقال زملائهم واقتحام الجامعات.

ومنذ بدء العام الدراسي في مصر تشهد الجامعات والمدارس مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي وأطاح فيه بالرئيس محمد مرسي. وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن سقوط قتلى بين الطلاب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحدى طلاب الجامعات في مصر قانون التظاهر الذي أصدره الرئيس المؤقت أمس بمظاهرات كبيرة شهدتها جامعات مصرية، في الوقت الذي توالت فيه ردود الفعل المنددة بالقانون الذي يقول سياسيون وحقوقيون إنه يعيد مصر إلى عصر “الدولة البوليسية”.

استمرت المظاهرات المناهضة للانقلاب في مدن مصر وجامعاتها، وفي وقت هاجمت فيه قوات الأمن طلاب جامعة الإسكندرية بالقنابل المدمعة مما أسفر عن اختناق بعضهم، فرق الأمن بخراطيم المياه مظاهرة لطالبات جامعة الأزهر في أسيوط.

أمر المحامي العام لنيابات وسط القاهرة بحبس الناشط أحمد دومة بعد أن وجهت له اتهامات بـ”التجمهر والبلطجة”، في حين قررت نيابة قصر النيل حبس 23 شخصا بينهم طلاب بتهمة التظاهر بميدان التحرير، وتواصلت المظاهرات المناهضة للانقلاب في جامعات ومحافظات مصر.

تتواصل في عدة جامعات مصرية مظاهرات طلابية مناهضة للانقلاب العسكري للتأكيد على الحق في حرية التعبير عن الرأي، بينما أشار المجلس الأعلى للجامعات إلى اتخاذ إجراءات رادعة تصل إلى حد الفصل من الجامعة حيال ما سمّاها تجاوزات بعض الطلاب.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة