أحكام بالإعدام والسجن لعناصر من القاعدة باليمن

المحكمة الجزائية في مدينة عدن جنوب اليمن تبدأ قريبا محاكمة مهندس معلومات يمني متهم بالتجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية (الجزيرة نت)
undefined

قضت محكمة يمنية أمس الأحد بالإعدام على متهم بتفجير مقر تابع للمخابرات في مدينة عدن، كما حكمت بالسجن فترات تتراوح بين سنتين وعشر سنوات على تسعة عناصر من تنظيم القاعدة بعد إدانتهم بالتخطيط لاغتيال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتلا رئيس المحكمة المتخصصة في قضايا ما يسمى "الإرهاب" بصنعاء القاضي هلال محفل حكم الإعدام بحق أحمد قادري أحمد تركي، لإدانته -بالاشتراك مع عصابة مسلحة تتبع تنظيم القاعدة- بتنظيم خلية خططت ونفذت تفجير مقر الأمن السياسي بمنطقة التواهي بمدينة عدن في يونيو/حزيران 2011، مما أدى إلى مقتل عشرين شخصا بينهم أعضاء في جهاز الاستخبارات.

وفي جلسة الحكم نفسها، أعلن القاضي محفل حكمه بسجن تسعة أشخاص ما بين سنتين وعشر سنوات لإدانتهم بجرم تأليف عصابة مسلحة تتبع تنظيم القاعدة الذي تصفه السلطات بـ"الإرهابي" للقيام بأعمال إجرامية تستهدف رجال السلطة العامة والأجانب، وبالتخطيط لاغتيال الرئيس هادي.

واستندت المحكمة في قرارها إلى أن المدانين التسعة "قاموا بوضع عبوة ناسفة في الخط الرئيسي بشارع الستين في طريق الرئيس هادي وموكبه بشكل مستمر، لتفجيرها عند وصول الموكب عبر الاتصال برقم التلفون الموصل بالعبوة الناسفة، قاصدين بذلك النيل من حياة الرئيس ومرافقيه" لكن قوات الأمن عثرت على العبوة الناسفة وأبطلت مفعولها.

وقالت المحكمة إنها قضت بسجن اثنين من المتهمين عشر سنوات، وبخمس سنوات على متهم آخر، وبثلاث سنوات على ثلاثة آخرين، كما حكمت بالسجن ثلاث سنوات على اثنين من المتهمين.

يُشار إلى أن محاكمات عناصر تنظيم القاعدة باليمن ازدادت خلال الأشهر الأخيرة، ففي 31 أكتوبر/تشرين الأول أصدرت محكمة متخصصة بقضايا الإرهاب أحكاما بالسجن فترات تراوحت بين عامين وسبعة أعوام على عشرة من أعضاء القاعدة أدينوا بارتكاب أعمال إجرامية.

ويشهد اليمن أعمال عنف وكثافة في الهجمات التي تستهدف خصوصا قوات الأمن، وغالبا ما تنسبها السلطات لتنظيم القاعدة الذي يستغل ضعف السلطة المركزية -منذ عام 2011 عقب انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس السابق علي عبد الله صالح– لتعزيز وجوده بالبلاد وخصوصا جنوب وشرق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدرت محكمة أمن الدولة اليمنية في عدن جنوبي اليمن أحكاما بالسجن تتراوح بين سنة وعشر سنوات بحق تسعة يمنيين على خلفية تورطهم في تهريب أسلحة من إيران على متن سفينة (جيهان1) مطلع العام الجاري، وهو ما نفته طهران.

12/11/2013

أصدرت المحكمة اليمنية المتخصصة في قضايا ما يسمى الإرهاب الأربعاء أحكاما بالسجن حتى عشر سنوات بحق خمسة يمنيين بتهمة الضلوع في هجوم لتنظيم القاعدة، استهدف تدريبا على عرض عسكري في مايو/أيار 2012 وأسفر عن مقتل 86 عسكريا.

3/10/2013

قضت محكمة يمنية الأحد بسجن ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة بمدد تتراوح بين سنة وسبع سنوات عقب إدانتهم بالتخطيط لاغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي، واستهداف ضباط أمن ودبلوماسيين أجانب منهم السفير الأميركي بصنعاء، إضافة لاختطاف أجانب للحصول على فدية.

15/9/2013

حكمت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون “الإرهاب” اليوم الاثنين بالإعدام على “خبير المتفجرات” صالح الشاوش الذي تعتبره صنعاء من أخطر عناصر تنظيم القاعدة.

18/10/2010
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة