حملة أمنية للسلطة الفلسطينية في نابلس

أرسلت السلطة الوطنية الفلسطينية أمس الاثنين تعزيزات أمنية إلى مدينة نابلس ثاني أكبر مدن الضفة الغربية المحتلة لفرض القانون، وذلك بعد مواجهات جرت قبل أيام بين قوات الأمن وسكان مخيم بلاطة على خلفية اعتقال أحد السكان. وتأتي هذه الحملة بعد أيام من حملة أخرى جرت في مدينة جنين.

وقال مصور رويترز إنه شاهد قرابة ستمائة عنصر من أفراد قوات الأمن يستقلون عربات عسكرية -بعضها مصفح- يدخلون المدينة.

وقال وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية سعيد أبو علي إن الهدف من وصول القوات الأمنية إلى ثاني أكبر مدينة بعد الخليل هو "فرض الأمن والاستقرار وتطبيق القانون ومواجهة بعض التجاوزات والخروج على القانون".

وكانت مدينة نابلس قد شهدت خلال الأيام الماضية مواجهات بين سكان مخيم بلاطة في شرق نابلس وقوات الأمن الفلسطينية إثر اعتقال أحد سكان المخيم الذي أطلق النار على متهم داخل قاعة المحكمة.

وتأتي هذه الحملة بعد أسابيع من حملة أمنية مماثلة في محافظة جنين شمال نابلس تم خلالها اعتقال العشرات ممن وصفوا بالخارجين عن القانون.

يشار إلى أن رئيس السلطة محمود عباس ترأس اجتماعا قبل أيام مع قادة الأجهزة الأمنية وأكد أن "لا أحد فوق القانون"، وأن "القانون سيطال كل المجرمين والمخالفين لحفظ الأمن والأمان للمواطنين".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا اليوم الأحد اعتداء أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على عائلة الأسير جمال أبو الهيجا، داعية جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى القيام بدور فعال لوقف هذه الانتهاكات.

استشهد الشاب أحمد عماد طزازعة ببلدة قباطية جنوب شرق مدينة جنين شمال الضفة صباح اليوم خلال عملية اقتحام واسعة من قبل قوات إسرائيلية بهدف اعتقال مواطنين، في حين اعتقل الاحتلال ثلاثة قياديين من حماس برام الله.

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح متفاوتة الخطورة وبالاختناق بالغاز المدمع في بلدة قصرة جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية, بعد أن اعتدى عليهم جنود إسرائيليون اقتحموا القرية لحماية مستوطنين هاجموها في وقت سابق, كما أصيب جنديان إسرائيليان.

شنت قوات الاحتلال الليلة الماضية حملة اعتقالات واسعة في مدن عدة بالضفة الغربية، وترافقت عمليات الاعتقال مع حملات دهم وتفتيش وتخريب، وطالت فلسطينيين من مختلف الأعمار في نابلس وجنين والقدس والخليل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة