واشنطن تدين قصف حلب والائتلاف يهدد بمقاطعة جنيف2

People walk on rubble at a damaged site after what activists said was an air raid by forces loyal to Syrian President Bashar Al-Assad, in Aleppo's al-Saliheen district December 23, 2013. REUTERS/Saad AboBrahim
undefined

أدان البيت الأبيض قيام النظام السوري بقصف المدنيين في حلب وما حولها طيلة الأسبوع الماضي بالصواريخ والبراميل المتفجرة. وذلك في قوت هدد فيه الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بعدم المشاركة في مؤتمر جنيف2 الذي يبحث الأزمة السورية، إذا تواصل القصف الجوي العنيف الذي تشنه قوات النظام على حلب وريفها منذ تسعة أيام.

فقد أدان البيت الأبيض في وقت متأخر مساء الاثنين قصف النظام السوري الأخير للمدنيين بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وقال إن على دمشق أن تحترم التزاماتها بعدم إعاقة المساعدات الإنسانية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني إن "القصف قتل في نهاية هذا الأسبوع 300 شخص، من بينهم عدد من الأطفال"، وأضاف أن على النظام السوري أن يفي بالتزامه في نوفمبر/تشرين الثاني بفعل المزيد من أجل تسهيل إغاثة آمنة لملايين السوريين من الاطفال والنساء المحتاجين لإغاثة عاجلة.

وفي نفس السياق قال الأمين العام للائتلاف بدر جاموس في بيان أصدره المكتب الإعلامي للائتلاف مساء الاثنين إنه "في حال استمرار القصف الذي يمارسه نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد ومحاولته لتصفية الشعب السوري، فإن الائتلاف لن يذهب إلى مؤتمر جنيف".

وأضاف جاموس أن الهيئة العامة للائتلاف ستتخذ قرارا بشأن المشاركة في جنيف2 أثناء اجتماعها يوم 4 يناير/كانون الثاني المقبل.

وتساءل "إذا لم تستطع الدول الضغط على النظام لإيقاف عملياته في التدمير الشامل المخيف، فكيف يمكنها أن تضغط في جنيف2 على النظام للاتجاه نحو الحل السياسي وتطبيق بنود جنيف1؟ في إشارة إلى اتفاق يعود تاريخه إلى يونيو/حزيران 2012 وينص على تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، دون التطرق إلى مصير الأسد.

وسبق للائتلاف أن أعلن موافقته على المشاركة في المؤتمر بشرط ألا يكون للرئيس بشار الأسد أي دور في المرحلة الانتقالية، وهو ما ترفضه دمشق معتبرة أن مصير الأسد يحدده "الشعب السوري" عبر صناديق الاقتراع.

‪الجربا طالب باتخاذ تدابير عاجلة‬ (الجزيرة)‪الجربا طالب باتخاذ تدابير عاجلة‬ (الجزيرة)

تدابير عاجلة
من جانبه، قال رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا إنه "من المعيب على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات تجاه السلاح الكيميائي ويسمح للنظام بقتل أبناء الشعب السوري بالأسلحة التقليدية وبشكل ممنهج ويومي"، في إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتدمير الترسانة الكيميائية السورية الذي وافقت عليه دمشق.

وجاءت تصريحات الجربا أثناء اتصال هاتفي مع وزيري الخارجية الفرنسي لوران فابيوس والبريطاني وليام هيغ أطلعهما فيه على الاعتداءات اليومية التي يقوم بها النظام عبر استخدامه البراميل المتفجرة والطيران الحربي مخلفاً عشرات القتلى والجرحى.

وطالب "باتخاذ التدابير الفورية والعاجلة لدفع المجتمع الدولي نحو وقف عدوان النظام المستمر، وإلزام النظام باحترام التزاماته الدولية والإنسانية كما التزم بتسليم سلاحه الكيميائي".

وفي وقت سابق قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة إن تقصير المجتمع الدولي تجاه الأزمة السورية وعدم إيجاد حل سياسي عادل لها ينذر بكارثة ليس على سوريا فحسب، وإنما على المنطقة بأكملها.

وأضاف طعمة الذي يزور الدوحة حاليا للجزيرة إن من أهم أولوياته الأمن والاستقرار وتحسين معيشة الناس وقدرتهم على الصمود ضد النظام، معتبرا أن جنيف2 مؤتمر إجرائي وليس تفاوضيا هدفه تحقيق أهداف مؤتمر جنيف1.

وكان المبعوث العربي والأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي قد كشف الجمعة الماضية أن 26 دولة ستشارك في مؤتمر جنيف2، فضلا عن الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة.

وقال الإبراهيمي إن من بين الدول التي ستشارك في المؤتمر السعودية وقطر والجزائر ومصر وعمان وإندونيسيا وتركيا والعراق والأردن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

صورة عامة من برنامج حديث الثورة 22/12/2013

تناولت حلقة الأحد 22/12/2013 من برنامج “حديث الثورة” دلالات استمرار قصف النظام السوري لمدينة حلب لليوم الثامن باستخدام براميل البارود المتفجرة قبيل أسابيع من انعقاد مؤتمر جنيف2.

Published On 22/12/2013
YT013 - Aleppo, -, SYRIA : An image grab taken from a video uploaded on YouTube and provided by the Shahba Press Agency, on December 22, 2013, shows black smoke asceding after Syrian aircraft allegedly bombarded residential areas of the northern city of Aleppo. The Syrian Observatory for Human Rights singled out the barrel bombing of three opposition districts of Hanano, Ahmadiyeh and Haydariyeh, in this northern city as especially deadly, saying at least 44 people had been killed, including six children. AFP PHOTO/Shahba Press Agency/YouTube

تناولت صحف أميركية الأزمة السورية المتفاقمة، وقالت إحداها إن الحرب في سوريا لا منتصر فيها وإنه لا بد من تقديم تنازلات، وحذرت أخرى من أي تعاون مع النظام السوري بدعوى مكافحة “الإرهاب”.

Published On 23/12/2013
New York, New York, UNITED STATES : United Nations Secretary General Ban Ki-Moon speaks at his annual year-end press conference December 16, 2013 at UN headquarters in New York. Ban said Monday that hostilities must cease in Syria before political negotiations on a transitional government to restore peace to the war-torn country can begin. AFP PHOTO/Stan HONDA

قال الأمين العام للأمم المتحدة الاثنين إنه يتعين وقف القتال في سوريا قبل بدء مؤتمر جنيف2 لبحث تسوية الأزمة السورية. وفي الأثناء أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنه بصدد تحديد أسماء وفد المعارضة الذي سيشارك في المؤتمر المرتقب.

Published On 16/12/2013
UN-Arab League envoy to Syria Lakhdar Brahimi attends a press conference on November 5, 2013 following a meeting with a range of senior diplomats at the United Nations Offfice in Geneva in a fresh push to prepare a new international conference aimed at ending the Syrian conflict. Geneva 2, a long-awaited peace conference for war-torn Syria appeared set for further delays as sharp divisions persisted between the rival camps over the conditions for their participation. AFP PHOTO

تتواصل التحضيرات والمشاورات لعقد مؤتمر جنيف2 حول سوريا، بينما لا تزال الخلافات قائمة يبن الأطراف المعنية بالأزمة بشأن مشاركة إيران في ذلك المؤتمر الذي تقول فرنسا إنه لن يكون ناجحا إذا أكد بقاء الرئيس السوري بشار الأسد بالسلطة.

Published On 21/12/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة