مقتل جنديين وثلاثة مسلحين بشمال سيناء

قتل جنديان وأصيب تسعة آخرون، فيما قتل ثلاثة مسلحين في اشتباكات مع قوات للجيش في قرية المهدية في شمال سيناء.

وأكد المتحدث باسم الجيش المصري اليوم الجمعة "أن عناصر من الجيش والشرطة قامت بمداهمة منطقة غرب المهدية برفح في سيناء، وذلك بعد ورود معلومات تفيد بتواجد اثنين من الإرهابيين بها، ما أسفر عن مقتل ضابط ومجند بالإضافة إلى ثلاثة إرهابيين".

وقال العقيد أركان حرب أحمد على عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الإرهابيين هما شادى المنيعى وكمال علام أخطر  قيادات العناصر الإرهابية بشمال سيناء.
وأوضح أن التعامل مع الأهداف جار بواسطة مروحية مسلحة.

وتقوم تشكيلات من قوات الجيش والشرطة المدنية بمداهمة مناطق تشن هجمات متواصلة على مراكز أمنية، وتستهدف جنودا بشمال صحراء سيناء منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع يوليو/تموز.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نفذ الجيش المصري حملة دهم واسعة عقب مقتل أحد عشر من عناصره وإصابة ثلاثين آخرين في هجوم قرب العريش في شمال سيناء، في وقت تعهد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بمواصلة ما سماها الحرب على الإرهاب.

قتل ضابط شرطة مصري الخميس إثر إصابته بطلق ناري من مجهولين في مدينة الإسماعيلية شمال شرق القاهرة، بينما تتواصل عمليات الدهم التي بدأها الجيش عقب مقتل 11 من عناصره وإصابة ثلاثين آخرين في هجوم قرب العريش بشمال سيناء.

للأنفاق بسيناء هوية وتوجه، فهناك أنفاق للفقراء تدمر هي والمنازل التي تعلوه، وأخرى لأصحاب النفوذ التابعين لقوات الأمن المصرية، فهذه محمية وتتم مشاركة الأرباح التي تدُرها مع جهات أمنية، حسبما ذكر سكان من رفح المصرية للجزيرة نت.

أعلن المتحدث باسم الجيش المصري العقيد أحمد محمد علي أن قوات الجيش في سيناء قتلت اليوم الاثنين قياديا بجماعة “أنصار بيت المقدس” التي أعلنت مسؤوليتها عن محاولة لاغتيال وزير الداخلية وعن اغتيال ضابط كبير.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة