"يوم غضب" طلابي بمصر تنديدا بالقمع

شهدت جامعات مصرية اليوم ما وصف بأنه "يوم غضب" طلابي تنديدا بالاستهداف الأمني للطلاب، فيما دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى "مليونية" غدا الثلاثاء قد تحاول دخول ميدان التحرير، في وقت قررت فيه النيابة حبس مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر.

وقال مراسل الجزيرة محمود حسين إن اليوم كان يوم غضب في العديد من الكليات بالقاهرة وفي جامعات محافظات أخرى تنديدا ببيان النيابة العامة التي قالت إن طالب الهندسة محمد رضا -الذي لقي حتفه قبل أيام- قتل بسلاح خرطوش استخدمه زملاء له.

وأضاف المراسل أن الطلاب يرون أن بيان النيابة العامة يخالف كل الشهادات الصادرة عن زملاء له وأساتذة فضلا عن عميد جامعة القاهرة جابر نصار. وكان الطالب محمد رضا قتل الخميس الماضي, وأفاد شهود بأن العيار الذي أصيب به أُطلق من خارج حرم كلية الهندسة.

وقال مراسل الجزيرة إن طلاب عدد من الكليات بجامعتي القاهرة وعين شمس نظموا اليوم مسيرات تطالب بالقصاص لزميلهم القتيل, والإفراج عن مئات الطلاب المعتقلين, وإعادة قيد المفصولين, وذلك استجابة لدعوة صادرة من حركة طلاب ضد الانقلاب.

‪الأمن فرق ناشطين بالإسكندرية خلال‬ (الفرنسية)

مظاهرات طلابية
وعمت المظاهرات الطلابية اليوم عددا من المحافظات المصرية الأخرى بينها أسيوط وبني سويف والفيوم والدقهلية.

ففي الفيوم نظمت حركة طلاب ضد الانقلاب مسيرات بعدة قرى في المحافظة, شارك فيها طلاب في المرحلتين الإعداية والجامعية, ورفعت خلالها شعارات تندد باعتقال الطلاب.

وفي أسيوط, نظمت اليوم حركة "حقي" الطلابية مسيرة جابت شوارع في المدينة نددت بمحاكمة فتيات الإسكندرية, وباستهداف طلاب الجامعات. وكانت طالبات تظاهرن أمس في جامعة الأزهر بأسيوط التي تشهد منذ أسابيع حراكا مناهضا للانقلاب.

كما نظم طلاب كلية الهندسة في بني سويف مسيرة طالبوا خلالها بالإفراج عن طالبين أحدهما نائب رئيس اتحاد الطلاب هناك.

وفي الدقهلية, نُظمت مسيرة أخرى داخل أكاديمية الدلتا للعلوم بالمنصورة للمطالبة بالإفراج عن زملاء لهم معتقلين لمشاركتهم في مظاهرات ضد السلطة الحالية, كما تظاهر طلاب فرع جامعة الأزهر في بلدة "تفهنا" بالمحافظة نفسها.

وتحدث ناشطون عن إضرابات جزئية ومسيرات ووقفات احتجاجية في جامعات بالفيوم والمنيا والإسماعيلية, كما تظاهر طلاب كلية الهندسة في جامعة الإسكندرية وفقا للمصدر ذاته.

وفي الإسكندرية أيضا, هاجمت قوات الأمن مظاهرة لناشطين سياسيين أمام محكمة الجنايات بالتزامن مع الجلسة الرابعة لإعادة محاكمة المتهمين بقتل الشاب خالد سعيد. واستخدم الأمن خراطيم المياه والقنابل المدمعة لتفريق المتظاهرين, واعتقلت عددا منهم.

وكانت قوات أمن الإسكندرية قد عززت انتشارها في محيط المحكمة بمناسبة إعادة محاكمة شرطيين من قوة قسم سيدي جابر متهمين بقتل خالد سعيد، بعد نقض الحكم الصادر بإدانتهما بالسجن سبعة أعوام لكل منهما.

أحمد ماهر (وسط) في طريقه إلىنيابة قصر النيل السبت (الفرنسية)

حبس وإفراج
في الأثناء, قال ناشطون إن مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر نقل اليوم إلى سجن طرة بناء على قرار من النيابة العامة يقضي بحبسه احتياطيا لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة إلى ماهر تهم التحريض على التجمهر والبلطجة ومقاومة السلطات وخرق قانون التظاهر.

وبحسب ما ورد في التحقيقات، فإن ماهر تظاهر برفقة عدد من النشطاء أمام محكمة عابدين وتعدوا على قوات الأمن بالضرب، مما أسفر عن سقوط عدة جرحى في صفوف المجندين.

ويأتي حبس ماهر بعدما أُفرج عنه بكفالة في إطار قضية تنظيم مظاهرة أمام مجلس الشورى.
وكان ناشطون تظاهروا الأسبوع الماضي في محيط مجلس الشورى بالقاهرة رفضا لقانون التظاهر, وتدخلت قوات الأمن واعتقلت عددا منهم بتهمة خرق القانون.

تصريحات السيسي
ويأتي استمرار الاحتجاجات والاعتقالات في وقت قال فيه وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي إن "مشاكل مصر أكبر من الخلافات ولن يتحقق النجاح إلا إذا كان قلبنا على بعض".

وأضاف السيسي على هامش حضوره المرحلة النهائية من المناورة بدر بالسويس أن مصر لن تتقدم إلا بالعمل والصبر، مضيفا أن وجود رجال القوات المسلحة حاليا في الشارع المصري لن يؤثر على كفاءة الجيش القتالية.

وتابع السيسي "أن من يعتقد أن المصريين سيغلبون ونحن موجودون فهو خاطئ"، في إشارة إلى رجال الجيش.

وأضاف أن الجيش المصري يتصدى بكل شجاعة وإخلاص لمن وصفهم بالعناصر الإرهابية والخارجين عن القانون حتى ينعم كل مواطن بالأمن والأمان، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

انتهت لجنة الخمسين المعينة لتعديل الدستور المصري من التصويت النهائي على مواده بعد جلستين، وفي حين أقرت مادة تجيز محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري، رفضت مادة تقتضي إجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية، بالوقت الذي رفض فيه تحالف الشرعية اللجنة وما يصدر عنها.

1/12/2013

نظمت مسيرة ليلية بمدينة حلوان رفضا للانقلاب وضد الأحكام الصادرة بحق الفتيات المعتقلات بالإسكندرية، بينما لا تزال قوات الأمن تطارد طلاب جامعة القاهرة بعدد من الشوارع القريبة من ميدان التحرير بعد أن فرقتهم بقنابل الغاز وعاودت إغلاق الميدان.

2/12/2013

للمرة الأولى منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي تمكن طلاب جامعة القاهرة من دخول ميدان التحرير مع باقي شباب القوى السياسية وائتلافات شباب الثورة وطلاب من جامعات الأزهر وحلوان وعين شمس للتظاهر.

2/12/2013

بدأ وفد سياسي وبرلماني أوروبي زيارة للقاهرة تستغرق ثلاثة أيام يلتقي خلالها عددا من المسؤولين لبحث التطورات الجارية في مصر والمنطقة، وسط انتقادات أوروبية وأميركية للانتهاكات التي ترتكبها قوات الأمن بحق المتظاهرين والأحكام التي وصفت بالجائرة بحق فتيات وطلاب جامعات.

2/12/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة