تونس تفتح تحقيقا بتسريب "الكتاب الأسود"

أمرت الرئاسة التونسية بفتح تحقيق في ملابسات تسريب ما يعرف بالكتاب الأسود، مؤكدة أنه خرج إلى الإعلاميين دون رغبة مؤسسة الرئاسة، وأنها لم تكن تنوي توزيعه أو نشره.

وقال رئيس دائرة الإعلام في رئاسة الجمهورية التونسية محمد هنيد خلال ندوة صحفية إن الكتاب يحتوي على وثائق عُثر عليها في مؤسسة الرئاسة، وجرى وصفها وتجميعها كما هي دون انتقاء للشخصيات أو القطاعات التي ورد ذكرها في الكتاب.

كما أكد هنيد أن مؤسسة الرئاسة فتحت تحقيقا لمعرفة الجهة التي تقف وراء تسريب هذا الكتاب الذي يتناول منظومة الفساد من الإعلاميين والمثقفين إبان حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وحاء الكتاب -الذي طغى على صفحته الأولى اللون الأسود تعبيرا عن الحقبة التي كانت تعيشها البلاد تحت حكم بن علي- بعد عمل طويل من قبل دائرة إعلام الرئيس التونسي الحالي منصف المرزوقي، وهو حقوقي ومعارض سابق.

ويحوي الكتاب -الذي ركزت مقدمته على أن مضمونه يتمحور حول أرشيف الوثائق التي نجت من الإتلاف بعد الثورة وعثر عليها في قصر قرطاج الرئاسي- 354 صفحة و13 ملفا على شكل أبواب تتعلق بملفات وكالة الاتصال الخارجي التي كانت تعد الذراع الدعائي لبن علي، وقائمة المؤسسات الصحفية والإعلاميين والمثقفين الموالين له، وتكشف منظومة الفساد والرشاوى والتزييف والتعتيم وتشويه المعارضين وحتى طرق الردّ على الجزيرة.

ونشر الكتاب الأسود قائمة تضمّ نحو 90 اسما لصحفيين تونسيين اشتهروا بدفاعهم عن النظام السابق في المؤسسات الإعلامية التي كانوا يشتغلون بها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفذ الصحفيون التونسيون الثلاثاء إضرابا عاما قالوا إنه يأتي احتجاجا على ما أسموها محاولة لتركيع الإعلاميين من قبل حزب حركة النهضة الذي يقود الحكومة الائتلافية، في حين نفت الحكومة والحزب بشدّة -على حدّ سواء- هذه الاتهامات واعتبراها “باطلة”.

17/9/2013

تعيش تونس على وقع ضجة كبرى فجرها إصدار الرئاسة كتابا أسود يضم أسماء صحفيين تونسيين وأجانب كانوا في خدمة نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، واختلفت ردود المهنيين ما بين مرحب بالخطوة، ومتحفظ عليها لكونها جاءت خارج ضوابط العدالة الانتقالية.

3/12/2013

قررت السلطات التونسية تأجيل مباراة كلاسيكو الدوري بين الترجي والصفاقسي التي كانت مقررة اليوم ضمن الجولة الثامنة، مرجعة ذلك إلى “أسباب تنظيمية”، في حين رجح مسؤول بالترجي أن يكون ذكر ناديه في “الكتاب الأسود” -الذي أصدرته الرئاسة التونسية- السبب الرئيسي للتأجيل.

8/12/2013

أجج كتاب أصدرته دائرة الإعلام والاتصال بالرئاسة التونسية مؤخرا الانتقادات ضد رئيس الجمهورية منصف المرزوقي بسبب ورود اسم الترجي في ثناياه إضافة لمجموعة أخرى من الرياضيين بينهم البطل الأولمبي محمد القمودي تم وصفهم بـ”الفاسدين والمناشدين والمساهمين” في الدعاية لنظام بن علي.

13/12/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة