معارضة سوريا تبحث شروط المشاركة بجنيف2

Members of the Syrian National coalition (SNC) attend a meeting of the National Coalition on November 9, 2013, in Istanbul. Syria's fractured opposition meets for key talks to decide whether or not to attend a peace conference that western powers want to hold in Geneva. Before they decide whether to attend the talks -- aimed at launching negotiations between President Bashar al-Assad's regime and its opponents -- bitter rival camps in the opposition must first seek a united front, United Nations-Arab League envoy Lakhdar Brahimi warned this week
undefined

بدأ اجتماع الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في مدينة إسطنبول التركية لبحث المشاركة في مؤتمر جنيف 2 وتشكيل حكومة مؤقتة، في حين أعلنت موسكو أن المجلس الوطني السوري يرفض اللقاء التشاوري الذي دعت له استباقا للمؤتمر.

وبدأ الاجتماع قبيل ظهر اليوم السبت بمدينة إسطنبول ويفترض أن يستمر حتى مساء الأحد، حيث يناقش عددا من الملفات من بينها المشاركة في مؤتمر جنيف 2, ومنح الثقة للحكومة المؤقتة برئاسة أحمد طعمة, إضافة إلى انضمام 11 عضوا جديدا من المجلس الوطني الكردي إلى الائتلاف.

وذكرت وكالة "مسار برس" الإعلامية التابعة للائتلاف أن الهيئة العامة ستناقش اليوم مجموعة من الشروط لحضور مؤتمر جنيف 2 منها توفر مناخ ملائم قبل انعقاد المؤتمر وضمان التزام كافة الأطراف بخطوات جدية لمواجهة الأوضاع الإنسانية في سوريا، والإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين، إضافة إلى وقف القصف العشوائي للمدنيين.

وأشارت الوكالة إلى أن الهيئة السياسية في الائتلاف طرحت أيضا عددا من النقاط الواجب توفرها لضمان جدية المفاوضات ونجاحها من بينها إعلان الدول الراعية والمشاركة في جنيف 2 التزامها بالتوصل إلى تطبيق كامل لبيان جنيف 1 الصادر في يونيو/حزيران 2012.

وتشترط الهيئة السياسية للائتلاف لحضور إيران أن تؤكد اعترافها بالحقوق الأساسية للشعب السوري وبسيادة سوريا واستقلالها وأن تسحب القوات الموالية لها وتوقف دعمها لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتناقش الهيئة العامة للائتلاف مسألة تمثيل المعارضة السورية مع التصويت على اقتراح أن "يكون الائتلاف الوطني هو وحده المسؤول عن تشكيل الوفد الذي سيمثل المعارضة في المؤتمر، وأن يقود الائتلاف ذلك الوفد بوصفه الممثل الشرعي للشعب السوري".

ويناقش المشاركون في الاجتماع مصير الأسد ومعاونيه حيث تشترط الهيئة السياسية ألا يكون له أي دور في المرحلة الانتقالية وما بعدها، وأن يُستبعد مسؤولو النظام المتورطون في جرائم من العملية السياسية وأن يحولوا للجهات القضائية لمحاكمتهم.

‪لافروف: مبادرة اللقاء التشاوري حظيت بقبول المعارضة في لقاءات جرت بجنيف‬  (الفرنسية)‪لافروف: مبادرة اللقاء التشاوري حظيت بقبول المعارضة في لقاءات جرت بجنيف‬ (الفرنسية)

اعتذار
وكان رئيس الأمانة العامة لإعلان دمشق عضو المجلس الوطني والائتلاف الوطني السوري سمير نشار قد قال للجزيرة إن المجلس الوطني السوري اعتذر عن عدم الذهاب إلى الاجتماع التشاوري الذي اقترحته موسكو لأن المجلس قرر بالأساس عدم الذهاب إلى مؤتمر جنيف 2 وهو ما سيُبحث رسميا في اجتماعات إسطنبول.

وأشار إلى شكوك لدى المجلس بشأن إمكانية وجود ممثلين عن نظام الرئيس بشار الأسد في موسكو. وأضاف أن الائتلاف لم يتخذ قراره النهائي بشأن المؤتمر "لكن المزاج العام يتجه لعدم الذهاب لجنيف"، حسب قوله.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وعددا من زعماء المعارضة يرفضون اللقاء التشاوري الذي دعت إليه روسيا استباقا لمؤتمر جنيف 2 بشأن سوريا.

وأكد لافروف أن مبادرة اللقاء التشاوري كانت قد حظيت بقبول المعارضة في لقاءات جرت بجنيف. لكنه قال "الآن وللأسف هناك الائتلاف الوطني السوري وبعض القادة الذين يعارضون مؤتمر جنيف 2، ويرون أن المفاوضات غير مجدية، ويعارضون أيضا المشاركة في هذه المبادرة".

وفي السياق قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن "فشل تحديد موعد جنيف 2 أصابنا بالاكتئاب، حيث كنا نأمل في عقده لوقف إطلاق النار وتوفير الطرق الكفيلة بتوصيل مواد الإغاثة للسوريين".

من جانبه قال الموفد الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي إنه ينبغي أن يكون هناك وفدان لسوريا في جنيف 2: الحكومة والمعارضة. وعبر عن أسفه لأن "المعارضة منقسمة وليست جاهزة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام

قالت مصادر محلية إن القوات النظامية السورية استعادت السيطرة على أجزاء واسعة من موقع “اللواء 80” قرب مطار حلب الدولي بعد معارك عنيفة مع قوات المعارضة, في وقت كثف فيه النظام قصفه لمناطق جبال القلمون.

Published On 8/11/2013
: Russian Foreign Minister Sergei Lavrov attends a press conference in Moscow on November 8, 2013, following his meeting with Organisation for Security and Co-operation in Europe (OSCE) Secretary General Lamberto Zannier. Lavrov met today Zannier amid disagreements about the Western group's role in monitoring elections in post-Soviet countries. AFP PHOTO / YURI KADOBNOV

تعقد الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في سوريا اجتماعا اليوم السبت في إسطنبول لبحث تشكيل حكومة مؤقتة. في حين أعلنت موسكو أن المجلس الوطني السوري يرفض اللقاء التشاوري الذي دعت له استباقا لمؤتمر جنيف2.

Published On 9/11/2013
اللواء ثمانون تحت قبضة قوات المعارضة السورية بعد ساعات من اقتحام قوات النظام

تمكنت المعارضة السورية المسلحة من استعادة السيطرة على “اللواء 80” المهم بالقرب من مطار حلب الدولي وكبدت النظام خسائر بالأرواح والآليات بعد معارك استمرت لعشرين ساعة. كما شهد الجمعة قصف النظام عدة مناطق بدمشق وحلب وإدلب وحماة وحمص مما خلف عشرات القتلى.

Published On 9/11/2013
اعتصام أطفال معضمية الشام.. "صمودنا لا يبرر تخاذلكم"...

برغم القصف اليومي والحصار والتجويع، قرر أبناء معضمية الشام الدخول باعتصام مفتوح احتجاجا على التجاهل الدولي لمآسيهم، خاصة مع اقتراب الشتاء وقيام قوات الأسد بقطع آخر خط مياه بالمدينة، كما طالبوا بإطلاق المعتقلين والسماح بدخول طواقم الإغاثة.

Published On 9/11/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة