سهى: تسميم عرفات جريمة القرن

قالت سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إنها متأكدة من أن زوجها قتل مسموما بمادة البولونيوم المشع التي وجدت 83% منها في رفاته، واصفة ما حدث لعرفات بأنه "جريمة القرن وهي جريمة سياسية بكل المقاييس".

ووصفت سهى في حديث للجزيرة نتائج التحليلات التي قام بها علماء سويسريون لعينات من رفات عرفات والتي أظهرت وجود مقادير تصل إلى 18 ضعفا للمعدل الاعتيادي من مادة البولونيوم المشع، بأنها صدمة كبيرة لها ولابنتها جعلتهما تعاودان الحزن من جديد على زوجها الراحل، وقالت "لا نستطيع استباق النتائج، فالقضية الآن أمام القضاء الفرنسي وعلى المحققين الفرنسيين بذل الجهد ومتابعة التحقيق للكشف عن القاتل".

وأشادت بجهود قناة الجزيرة التي كلفت علماء أهم مختبر نووي في العالم بإجراء هذه التحليلات، وقالت إنه لولا الجزيرة لما تم التوصل إلى هذه النتائج.

من جهته قال سعد جبار الخبير القانوني ومنسق هيئة الدفاع في قضية وفاة عرفات للجزيرة إنه تم تسليم نسخة من تقرير الخبراء السويسريين إلى قضاة التحقيق الفرنسيين "والموضوع الآن لدى الجانب القضائي ونحن لا نتدخل في عمل القضاء".

وعما يشاع من أن تقريرا روسيا كشف أنه لا يوجد بلوتونيوم مشع في رفات عرفات، وصف جبار ذلك بالمزاعم، وقال "كيف توصل الروس إلى عدم وجود مادة البلوتونيوم في رفات عرفات".

وردا على سؤال بشأن ما إذا أكد الفرنسيون مضمون تقرير الخبراء السويسريين، قال جبار إن الفرنسيين سيبدؤون التحقيق مع الشهود للوصول إلى مرتكب هذه الجريمة.

لمعرفة المزيد اضغط هنا

اتهام إسرائيل
بدوره اتهم عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عباس زكي إسرائيل باغتيال عرفات، وقال "نحن نتهم إسرائيل مباشرة باغتيال عرفات فهو منذ تعرضه لأزمة مرضه وكأنها تحدد اليوم الذي سيموت فيه".

واعتبر زكي في حديث للجزيرة ما حدث "جريمة سياسية وهي جريمة القرن الـ21 ولا يمكن أن تمر دون عقاب"، مشددا على أن من يفرط بدم عرفات ليس فلسطينيا.

وقال إن هذه الجريمة تضاف إلى جرائم إسرائيل، واغتيال عرفات سيفتح ملف اغتيال أبو جهاد وكل الاغتيالات التي نفذتها إسرائيل بحق القادة الفلسطينيين.

وكان علماء سويسريون كشفوا وجود بولونيوم مشع في رفات عرفات، وسط تقديرات بأنه مات مقتولا بهذا السم. وعثر العلماء المكلفون بفحص عينات من رفات عرفات على مقادير تصل إلى 18 ضعف المعدل الاعتيادي من مادة البلولونيوم المشع، مما يرفع إلى 83% نسبة الاشتباه بأنه مات مسموما بهذه المادة.

وأفاد تقرير من 108 صفحات صادر عن المركز الجامعي للطب الشرعي في مدينة لوزان السويسرية حصلت الجزيرة على نسخة منه، بأن مقادير غير طبيعية من البولونيوم وجدت في حوض عرفات وأضلاعه وفي التربة الموجودة تحت جثمانه. (انظر: فهرس التقرير بالعربية).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الجامعة العربية اليوم الثلاثاء إنها ستطلب من مجلس الأمن والأمم المتحدة تشكيل لجنة دولية للتحقيق في ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بعدما كشف تحقيق استقصائي للجزيرة آثار مادة البولونيوم المشعة السامة في مقتنياته الخاصة مما عزز فرضية تسميمه.

17/7/2012

يصل الدكتور عبد الله البشير رئيس اللجنة الطبية للتحقيق بوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لرام الله غدا للبدء بالتحقيق لمعرفة ملابسات وفاته، وذلك بعد كشف تحقيق تلفزيوني أجرته قناة الجزيرة وجود إشعاعات سامة بملابس عرفات قبيل وفاته.

10/7/2012

كشف علماء سويسريون وجود بولونيوم مشع في رفات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وسط تقديرات بأنه مات مقتولا. وعثر العلماء المكلفون بفحص عينات من رفات عرفات، على مقادير تصل إلى 18 ضعف المعدل الاعتيادي من مادة البولونيوم المشع.

6/11/2013

قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن لجنة التحقيق الفلسطينية في قضية وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات عام 2004، استلمت في جنيف تقرير معهد لوزان السويسري المتعلق بنتائج التحاليل التي أجراها المعهد على العينات المأخوذة من رفاته.

5/11/2013
المزيد من إحصاءات
الأكثر قراءة