توضيح حكومي لتحصين المسؤولين بمصر

أوضحت الحكومة المصرية أن عبارة "حسن النية" المقترحة في مشروع قانون حماية تصرفات كبار المسؤولين، يقصد بها تشجيع الوزراء وكبار المسؤولين على اتخاذ القرارات بشجاعة.

فقد قال المتحدث باسم مجلس الوزراء شريف شوقي إن عبارة "حسن النية" المقترحة في مشروع قانون حماية تصرفات كبار المسؤولين، يقصد بها "تشجيع الوزراء وكبار المسؤولين على اتخاذ القرارات بشجاعة دون أن تكون أيديهم مرتعشة".

وأشار شوقي في تصريحات صحفية إلى وجود مقترحات وبدائل قانونية تجريها لجنة إعداد مشروع القانون برئاسة وزير العدل، ربما تعفي المسؤول من عقوبتي الحبس والغرامة.

اضغط للدخول إلى صفحة مصر

وكان مجلس الوزراء كلف في اجتماعه أمس الأربعاء وزراء العدل والاستثمار والعدالة الانتقالية بإعداد مشروع قانون لحماية تصرفات كبار المسؤولين في الدولة والتي تتم بحسن نية ودون قصد جنائي.

وتأتي الدعوة إلى إعداد مشروع قانون لتحصين تصرفات وزراء الحكومة المصرية متناغمة مع ما سبق أن كشفته شبكة رصد الإخبارية الشهر الماضي من تصريحات منسوبة لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي طالب فيها بوضع مادة في الدستور تحصنه في منصبه وتسمح له بالعودة لاستئناف دوره حتى لو لم يصل إلى الرئاسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شهدت مختلف الجامعات المصرية الأربعاء فعاليات متنوعة تحت شعار “الطلاب يحيون صمود الرئيس”، في حين كلف مجلس الوزراء المؤقت وزراء في الحكومة بإعداد مشروع قانون لحماية تصرفات كبار المسؤولين بالدولة “التي تتم بحسن نية ودون قصد جنائي”.

6/11/2013

قال المتحدث باسم لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري محمد سلماوي إن المادة 219 المفسرة لمبادئ الشريعة الإسلامية ليست مطروحة للنقاش لأنها ملغاة، في حين أكد عضو اللجنة الاحتياطي عن حزب النور السلفي أن حزبه لا يصر على هذه المادة.

28/10/2013

كشفت مصادر أمنية عن دخول الرئيس المصري المعزول محمد مرسي إلى مستشفى سجن برج العرب ومبيته ليلته الأولى بداخله، وذلك عقب ترحيله إلى السجن بعد الجلسة الأولى لمحاكمته أول أمس الاثنين، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

6/11/2013

رفضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اليوم الأربعاء استئنافا قدمته جماعة الإخوان المسلمين في مصر ضد الحكم الصادر بحل جمعيتهم وحظر أنشطتهم في سبتمر/أيلول الماضي.

6/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة