أونروا توقف العمل بمشروعات في غزة

أوقفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) العمل في 19 مشروعا إنشائيا من بين 20 تنفذها في قطاع غزة بسبب حظر تفرضه إسرائيل على استيراد مواد البناء إليه.

وقال مدير عمليات غزة في الوكالة روبرت تيرنر إن عدم السماح بدخول مواد بناء إلى غزة دخل أسبوعه الرابع دون أن يعرف بعد متى سيسمح باستئناف هذه المشروعات، مطالبا بإنهاء الحظر.

وقال تيرنر خلال مؤتمر صحفي إن مشروع البناء الوحيد الذي لا يزال العمل جاريا فيه هو مشروع جسر يعاني أيضا من نفاد مواد البناء، موضحا أن المشروعات الأخرى تشمل 12 مدرسة ومركزا طبيا.

ولفت تيرنر إلى أن الوضع الاقتصادي في قطاع غزة تدهور بعد إغلاق الجيش المصري أنفاق التهريب بين مصر والقطاع.

من جهتها لم توضح إسرائيل موعدا محتملا لوقف الحظر. وبرر متحدث باسم الوكالة الحكومية الإسرائيلية التي تشرف على الشحنات التي تدخل إلى غزة، بأنه لا يسمح بدخول مواد البناء إلى القطاع في الوقت الحالي لدواع أمنية.

وكانت إسرائيل قد فرضت الحظر بعد أن قالت إنها اكتشفت يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نفقا طوله 2.5 كلم يصل من غزة إلى داخل إسرائيل، وأعلنت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) حينها أنها هي التي حفرت النفق.

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن معدل البطالة في القطاع بلغ 30%.

ويقول خبراء اقتصاد محليون إن إغلاق الأنفاق من جهة مصر حرم نحو 20 ألفا من أبناء القطاع من فرص العمل وأدى كذلك إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية.

تجدر الإشارة إلى أن الأونروا تقدم مساعدات غذائية لنحو 830 ألفا من بين 1.8 مليون من سكان غزة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انتقدت الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة موقفا أعلنته الأمم المتحدة بشأن نفق اكتشفته إسرائيل قبل أيام ويمتد من القطاع إلى داخل الأراضي المحتلة، في حين أعلنت كتائب عز الدين القسام مسؤوليتها عن حفر النفق بهدف خطف إسرائيليين.

أعلنت كتائب عز الدين القسّام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- مسؤوليتها عن حفر النفق الذي يصل بين قطاع غزة والأراضي الإسرائيلية، والذي أعلنت إسرائيل اكتشافه قبل أيام واتخذت بسببه إجراءات عقابية ضد القطاع الفلسطيني.

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاثنين أن أحد عناصرها استشهد إثر انهيار نفق "للمقاومة" برفح جنوب قطاع غزة، كما قالت مصادر بالحركة الفلسطينية إن القوات المصرية كثفت حملتها لهدم أنفاق التهريب التي تربط بين القطاع ومصر.

طالبت اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار على غزة بضغط دولي مؤثر على الحكومة الإسرائيلية لرفع حصارها كاملا عن القطاع عقب تحذيرات الأمم المتحدة من مخاطر استمراره.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة