مظاهرات بمصر تنديدا بمحاكمة مرسي


انطلقت أمس في محافظات مصرية عدة مظاهرات ومسيرات استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر تحت شعار "مليونية العالم يحيي صمود الرئيس"، للتنديد بما سماه المحاكمة الهزلية للرئيس المعزول محمد مرسي.

ففي مركز الغنايم بمحافظة أسيوط بصعيد مصر، انطلقت مسيرة رفع المشاركون فيها صور مرسي ورددوا هتافات تشيد بما سموه صموده وثباته في محاكمته.

كما خرجت في حلوان بجنوب القاهرة مسيرة حاشدة جابت شوارع رئيسية بالمنطقة. ورفع المشاركون في المسيرة شعارات رابعة العدوية وصور مرسي ولافتات تدعو الرئيس للتمسك بالشرعية وعدم الرضوخ لما وصفوها بالمحاكمة الهزلية.

وفي مركز الحسينية بمحافظة الشرقية مسقط رأس مرسي، نظمت مظاهرة وسلسلة بشرية ضمن فعاليات مليونية "العالم يحيي صمود الرئيس".

ورفع المتظاهرون شعارات رابعة العدوية وصور مرسي مرددين هتافات تندد بما سموها المحاكمة الهزلية للرئيس المعزول.

مرسي رفض الاعتراف بشرعية المحكمة(الأوروبية)

محاكمة مرسي
وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت الاثنين تأجيل محاكمة مرسي في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية إلى يوم 8 يناير/كانون الثاني المقبل.

ورفض مرسي الاعتراف بشرعية المحكمة، مصرّاً على أنه الرئيس الشرعي للبلاد ومطالبا بمحاكمة قادة الانقلاب.

وخاطب مرسي هيئة المحكمة قائلا إنه جاء إلى قاعة المحكمة غصبا وبالقوة بسبب الانقلاب العسكري، وحمّل الهيئة مسؤولية إعادته لممارسة عمله, قبل أن ينقل في نهاية الجلسة إلى سجن برج العرب بالإسكندرية.

وقال التحالف الوطني لمناهضة الانقلاب ودعم الشرعية إن دوافع سياسية تطغى على محاكمة مرسي، في وقت يحاول فيه من وصفهم بالقتلة ومنتهكي حقوق الإنسان الإفلات من العقاب.

وجدد مطالبته للاتحاد الأوروبي بحث السلطات المصرية على الإفراج فورا عن المعتقلين السياسيين بمن فيهم مرسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وسط إجراءات أمنية مشددة وترقب إعلامي محلي ودولي بدأت صباح الاثنين وقائع أولى جلسات محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقيادات من جماعة الإخوان، وتوافد أنصار مرسي على مقر المحكمة في ساعة مبكرة واحتشدوا للتعبير عن رفضهم للمحاكمة وللتنديد بالانقلاب.

ناقشت حلقة الاثنين 4/11/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" الاختلالات القانونية والإجرائية التي صاحبت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، ووصف حركة "صحفيون من أجل الإصلاح" للمحكمة "بالمهزلة"، ووصفها من قبل قوى سياسية أخرى "بالباطلة" والمحاكمة السياسية التي شابتها العديد من الثغرات القانونية.

في أقل من عامين عاشت مصر على وقع حدثين متشابهين شكلا متناقضين مضمونا, وهما محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك بعد ثورة شعبية, ومحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بعد انقلاب عسكري، ورغم تشابه الحدثين ظاهريا فإن الاختلاف الصارخ بين المحاكمتين يطبع كل التفاصيل.

تظاهر اليوم أنصار دعم الشرعية بمحافظات مصرية عدة، تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر تحت شعار "مليونية العالم يحيي صمود الرئيس" المعزول محمد مرسي الذي رفض أمس الاعتراف بشرعية المحكمة، في حين قررت جنايات القاهرة تأجيل محاكمته إلى يناير/كانون الثاني المقبل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة