اشتباكات بحلب وقصف على دمشق


قالت شبكة شام السورية اليوم الثلاثاء إن اشتباكات عنيفة دارت فجر اليوم بين الجيشين الحر والنظامي في حي بني زيد في حلب، عقب محاولة الجيش النظامي اقتحام المنطقة، بينما يتواصل القصف على دمشق مما أدى إلى سقوط قتلى.
 

وبيّن المصدر نفسه أن هذه الاشتباكات تدور في جهة دوار الليرمون، مشيرة إلى أن قوات النظام تحاول اقتحام المنطقة وسط قصف مدفعي يستهدف حي بني زيد وحي الأشرفية بحلب.

وتأتي هذه التطورات عقب مقتل ثلاثين جنديا من قوات النظام بأيدي الجيش الحر في حلب القديمة أثناء محاولتهم اقتحام الجامع الأموي الكبير حيث دارت بين الطرفين معارك عنيفة داخل المسجد، وفق ما ذكره مراسل قناة الجزيرة.

اشتباكات السفيرة
في الأثناء تدور اشتباكات بين الجيش الحر وجيش النظام في بلدة تل عران في السفيرة بريف حلب الجنوبي، وفقا لما أعلنه اتحاد تنسيقيات الثورة.

آثار الدمار في مخيم اليرموك جنوب دمشق المحاصر منذ أشهر (الجزيرة)

وكان طيران النظام قد شن غارات جوية عدة على بلدة تل عرن حيث بث التلفزيون الرسمي صورا لوفد أمني وعسكري وهو يزور مدينة السفيرة في ريف حلب بعد سيطرة قوات النظام عليها.

إلى ذلك قالت شبكة شام إنه تم رصد إطلاق صاروخ سكود من اللواء 155 في منطقة جبال القلمون بريف دمشق باتجاه الشمالي السوري قبل قليل، مشيرة إلى أن هذا الصاروخ يعد الثاني الذي تم إطلاقه في الساعات الأولى من صباح اليوم.

كما استهدفت قوات النظام بنيران رشاشات "دوشكا" شارع اليرموك الرئيسي بمخيم اليرموك.

وتعقب هذه التطورات سيطرة كتائب المعارضة المسلحة على موقع "تل حربون" العسكري، إضافة إلى موقع آخر لسرية مضادة للدبابات تابعة لقوات النظام في جبل الشيخ غربي دمشق.

للمزيد زوروا صفحة الثورة السورية 

موقع مهم
يُشار إلى أن موقع تل حربون يستمد أهميته من وجوده على ارتفاع 1700 متر فوق سطح البحر، في منطقة تطل على أغلب القرى حول دمشق. وكان الجيش النظامي نصَب راجماتِ صواريخَ لقصف القرى المحيطة بالمنطقة.

وفي ريف دمشق، أفاد ناشطون بوقوع صاروخي "أرض أرض" على منازل المدنيين في بلدة سبينة بريف دمشق، وسط اشتباكات بين الجيش الحر ومليشيات حزب الله اللبناني ولواء أبو الفضل العباس.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، لمقتل عشرة أشخاص في محافظات مختلفة، وأوضحت في تقريرها الأولي أن القتلى سقطوا في حلب، ودمشق وريفها وحمص.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن حصيلة قتلى أمس بلغت 62 شخصا معظمهم في دمشق وريفها وحمص.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أفادت بأن ستة أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة أطفال قد قتلوا وأصيب نحو أربعين آخرين أمس الاثنين بتفجير سيارة مفخخة في بلدة الثابتية في ريف حمص وسط سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دارت معارك عنيفة في عدة مناطق بسوريا أمس الاثنين بين الجيش النظامي وقوات المعارضة المسلحة، حيث قُتل ثلاثون جنديا حكوميا بحلب القديمة، كما قصف طيران النظام بلدة تل عرن شمال السفيرة، وسيطرت المعارضة على موقعين هامين بجبل الشيخ القريب من دمشق.

تدور اشتباكات وصفها ناشطون بالعنيفة بين قوات النظام التي تكثف قصفها المدفعي والجوي لمناطق مختلفة، وبين قوات المعارضة التي صدت هجمات ودمرت دبابات بريف دمشق، واستهدفت حاجزا للنظام الحاكم بدرعا بسيارة مفخخة.

افتتح الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في القاهرة اليوم الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب المخصص لبحث تطورات الأزمة السورية والإعداد لمؤتمر جنيف 2، في وقت اتهم فيه النظام السوري الولايات المتحدة بالعمل على إفشال عقد المؤتمر.

يلتقي اليوم الثلاثاء مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي في جنيف بمسؤولين روس وأميركيين، ومندوبي بريطانيا والصين وفرنسا الدائمة العضوية بمجلس الأمن للبت بمؤتمر جنيف2، وسط جدل بشأن المشاركين فيه.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة