عودة القتال بدماج رغم نشر مراقبين عسكريين

قُتل جنديان يمنيان وأصيب آخرون إثر انفجار لغم في دماج بمحافظة صعدة شمال اليمن أمس الخميس. ويأتي الحادث بعد إعلان السلطات اليمنية عن توصل لجنة رئاسية إلى هدنة بين جماعة الحوثي ومسلحي القبائل، ونشر مراقبين عسكريين في المنطقة التي تشهد مواجهات بين الطرفين منذ نحو شهر.

ووقع الحادث أثناء عملية انتشار للجيش اليمني لمراقبة وقف إطلاق النار بين الطرفين. وقال مصدر عسكري إن لغما أرضيا انفجر بعربة جيش كانت تقل جنودا أثناء نشرهم في مراكز المراقبة بأحد محاور القتال بين الطرفين، وأدى الى مقتل جندي في الحال ووفاة آخر في وقت لاحق متأثر بجروحه.

وأفاد مراسل الجزيرة بسماع دوي إطلاق نار وقصف متقطع في منطقة دماج رغم التوصل إلى اتفاق الهدنة بين الحوثيين ومسلحي القبائل في المنطقة.

اتفاق
وينص اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه بوساطة لجنة رئاسية على وقف لإطلاق النار خلال 48 ساعة، يتم خلالها نشر مراقبين من الجيش اليمني وإخلاء الجرحى وفك الحصار. وكانت السلطات اليمنية قد أعلنت مساء الخميس عن توصل اللجنة إلى نشر مراقبين عسكريين في دماج.

اتفاق الهدنة ينص على وقف لإطلاق النار خلال 48 ساعة، يتم خلالها نشر مراقبين من الجيش اليمني وإخلاء الجرحى وفك الحصار

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن نشر المراقبين وزع على ستة مواقع لطرفي النزاع ومواقع التماس بينهما، حسب الآلية الرئاسية الموقعة بين الطرفين.

وتشهد محافظة صعدة اشتباكات دامية مستمرة بين الجانبين منذ عدة سنوات، أدت إلى سقوط العشرات من القتلى والجرحى.

ونقلت الوكالة عن محافظ صعدة فارس مناع قوله إن هذه الخطوة هي الأولى وستليها خطوات أخرى حسب الآلية الرئاسية الموقعة بين الطرفين.

وأكد مناع على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار ونشر الوحدات العسكرية في المواقع والنقاط التي يتواجد فيها الأطراف وبحسب ما حددته الآلية الرئاسية.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد شكل سلسلة من اللجان الرئاسية لوقف إطلاق النار بين الجانبين لكنها، لم تصمد لأكثر من أيام.

ويعتبر الاتفاق الأخير ثالث اتفاق هدنة يتم التوصل إليه بين الطرفين المتناحرين في صعدة منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك بعد انهيار اتفاقين سابقين بعد ساعات قليلة على بدء سريان كل منهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة إن جهود وساطة قبلية بين الحوثيين ورجال قبائل فشلت في احتواء التوتر في الجهة الغربية من صعدة شمالي اليمن. وتسود أجواء من الاستعدادات القتالية بين رجال القبائل في بعض مناطق قبائل حجور التابعة لمحافظة حَجّة.

19/11/2013

أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر قبلية في كتاف شرق صعدة شمالي اليمن بسقوط عشرات القتلى والجرحى أمس الأحد في معارك عنيفة بين الحوثيين ومسلحين من القبائل. وقد تمكن مسلحو القبائل من السيطرة على مواقع للحوثيين في الرصيفة والخراشد في المنطقة نفسها.

18/11/2013

قُتل خمسة أشخاص وأصيب عشرة آخرون اليوم في قصف للحوثيين على مسجد مركز علوم الحديث في بلدة دماج اليمنية، حيث تتواصل المعارك بين مسلحين قبليين وجماعة الحوثي. كما يخيم القلق على سكان المناطق الغربية من المحافظة، إذ يواصل رجال القبائل الاحتشاد هناك.

17/11/2013

أفادت مصادر محلية في محافظة صعدة شمالي اليمن للجزيرة بمقتل شخص وإصابة خمسة في صفوف مسلحي القبائل باشتباكات الليلة الماضية مع جماعة الحوثي التي جددت قصفها لبلدة دماج، في حين أجْلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجرحى من المنطقة.

15/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة