منصور يتعهد بـ"القصاص" لقتلى سيناء

Kuwait City, -, KUWAIT : Egypt's interim president Adly Mansour attends the closing session of the Arab and African leaders summit in Kuwait city on November 20, 2013. The two-day summit ended by calling for closer cooperation on the political and economic levels, as well as in the fight against terrorism. AFP PHOTO/YASSER AL-ZAYYAT
undefined

تعهد الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور اليوم الأربعاء بـ"القصاص" لعشرات القتلى والجرحى من جنود القوات المسلحة اللذين سقطوا في تفجير سيارة مفخخة بشمال سيناء, والذي سبقه بقليل هجوم بقنبلة على نقطة تفتيش شمال القاهرة، أسفر عن إصابة أربعة شرطيين.

وتوعد منصور في بيان للرئاسة باجتثاث ما أسماه "الإرهاب" مؤكدا أن "أرواح أولئك الشهداء ودماءهم الزكية التي سالت على أرض سيناء سيكون لها قصاصها". وأضاف أن "مصر التي انتصرت على الإرهاب في تسعينات القرن الماضي، ستجتث هذا الإرهاب الأسود من كافة أراضيها وربوعها".

ووفق بيان للمتحدث العسكري، ارتفع ضحايا التفجير الذي استهدف حافلة جنود أثناء سيرها قرب مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء، إلى 11 قتيلا و37 مصابا، منهم سبعة في حالة حرجة.

وأعلن الجيش الثاني الميداني حالة الطوارئ القصوى بصفوفه وتم قطع الاتصالات والإنترنت وإغلاق شبه جزيرة سيناء بالكامل وجميع معابرها الحدودية (رفح وكرم أبو سالم والعوجة)، وكذلك إغلاق جميع الطرق المؤدية لسيناء وإغلاق العريش تماما، كما شن حملة دهم واسعة بقرى جنوبي الشيخ زويد.

هجوم اليوم الأعنف منذ مقتل 25 شرطيا في 19 أغسطس/آب الماضي (الأوروبية-أرشيف)هجوم اليوم الأعنف منذ مقتل 25 شرطيا في 19 أغسطس/آب الماضي (الأوروبية-أرشيف)

تفاصيل الحادث
وكان المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة أعلن أن سيارة مفخخة تستقلها عناصر "إرهابية" استهدفت حافلة إجازات لأفراد القوات المسلحة أثناء مرورها بمنطقة "الشلاق" الواقعة بغرب مدينة الشيخ زويد.

وقال المتحدث العسكري أحمد محمد علي، في بيان على صفحته على موقع فيسبوك إن "دماء أبنائنا الغالية تزيدنا إصرارا على تطهير مصر وتأمين شعبها من العنف والإرهاب الغادر".

وعلى صعيد ردود الفعل، أعرب رئيس مجلس الوزراء حازم الببلاوي -في بيان- عن بالغ الإدانة لحادث "الإرهاب الآثم". وأعلن أن الحكومة "تدرس كافة البدائل للتعامل مع الأحداث الإرهابية المتلاحقة والرد عليها بما يردع قوى الإرهاب والظلام، ويقتص لأرواح شهدائنا الأبرار".

يُشار إلى أن هجوم اليوم الأعنف منذ مقتل 25 شرطيا في 16 أغسطس/آب الماضي في كمين نصب لهم قرب مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة.

اضغط للدخول إلى الصفحة الخاصة بمصراضغط للدخول إلى الصفحة الخاصة بمصر

إصابة شرطيين
وسبق تفجير سيناء هجوم بقنبلة يدوية على كمين للشرطة في منطقة عبود (شمال القاهرة) مما تسبب في إصابة أربعة عناصر أمنية بينهم ضابط.

وقال مسؤولون أمنيون إن مهاجمين مجهولين ألقوا القنبلة على الكمين, وأوضحوا أن العناصر الأربعة أصيبوا بشظايا وتم نقلهم إلى مستشفى قريب.

ويأتي هذا الهجوم بعد أقل من يومين من مقتل الضابط بجهاز الأمن الوطني (أمن الدولة) المقدم محمد مبروك بالرصاص أسفل منزله بالقاهرة.

وفي بيان أصدره أمس, تبنى تنظيم يسمي نفسه "أنصار بيت المقدس" قتل مبروك المسؤول عن "نشاط التطرف الديني" بجهاز الأمن الوطني, وقال إن العملية رد على دوره في اعتقال سيدات وفتيات قاصرات خلال المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري.

وأدانت جماعة الإخوان المسلمين حادثة اغتيال مبروك, كما استنكرت محاولة إلصاق التهمة بها من قبل وسائل الإعلام التابعة للسلطة القائمة.

ووقعت عدة تفجيرات وهجمات على الجيش والشرطة بشبه جزيرة سيناء على مدى الشهور الأربعة الأخيرة، في حين تواصل قوات الجيش والشرطة حملة أمنية واسعة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والمصابين، بالإضافة إلى إلقاء القبض على عدد من الذين وصفوا بأنهم "إرهابيون" وهدمت مساجد ومنازل خاصة بمنطقتي العريش والشيخ زويد.

وامتدت الهجمات، التي تبنت بعضها تنظيمات توصف بأنها قريبة من تنظيم القاعدة، إلى مناطق أخرى بمصر مثل الإسماعيلية والسويس وحتى القاهرة، حيث تم استهداف موكب وزير الداخلية محمد إبراهيم بسيارة مفخخة في سبتمبر/أيلول الماضي.

ووفق حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية -استنادا لمصادر رسمية عسكرية وأمنية وطبية- فقد قتل مائة من أفراد الأمن على الأقل (69 من الشرطة و33 من الجيش) بتلك الهجمات، بالإضافة لنحو 15 آخرين في هجمات بمدينة الإسماعيلية المطلة على قناة السويس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Egyptian security forces inspect the site of a car bomb explosion which killed three policemen at the Egyptian provincial police headquarters in al-Tur, in the southern part of Egypt's Sinai peninsula, on October 7, 2013. Suspected militants killed nine people in attacks in Egypt today, a day after clashes between Islamists and police left dozens dead and dashed hopes of restored calm after president Mohamed Morsi's ouster. AFP PHOTO/MOHAMED EL-SHAHED

قتل اليوم الأربعاء ما لا يقل عن عشرة جنود مصريين وأصيب 35 آخرون في تفجير سيارة مفخخة استهدف حافلة نقل جنود للجيش المصري قرب مدينة العريش في شمال سيناء.

Published On 20/11/2013
epa03899670 A Egyptian soldier keeps watch atop an armoured vehicle next to the North Sinai Government building during celebrations on the 40th anniversary of the 1973 Arab-Israeli war in Arish, North Sinai, Egypt, 06 October 2013. Crowds supporting the Egyptian military gathered in central Cairo's Tahrir Square to mark Army Day on 06 October. Meanwhile an alliance led by Morsi's Muslim Brotherhood called on followers to march to Tahrir Square later the same day. According to media reports, 28 people have been killed in clashes across Egypt on 06 October, the Health Ministry said. EPA/ALAA ELKAMAHAWI

قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أحمد محمد علي إن الحملة الأمنية التي شنها الجيش في سيناء أمس الخميس بالاشتراك مع عناصر من الشرطة أسفرت عن القبض على 36 ممن وصفهم بعناصر تكفيرية شديدة الخطورة وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

Published On 1/11/2013
Army officers and soldiers inspect an area near a rocket propelled grenade attack on a bus in the city of El Arish in North Sinai July 15, 2013. At least three people were killed and 17 wounded when suspected militants fired rocket-propelled grenades at a bus carrying workers in Egypt's North Sinai province early on Monday, security and medical sources said. REUTERS/Stringer (EGYPT - Tags: CIVIL UNREST TRANSPORT MILITARY)

ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على أربعة أشخاص شمال سيناء، يشتبه في ارتباطهم بعناصر من إحدى الجماعات المسلحة المتورطة في الاعتداء على قوات الأمن. من جهة أخرى أطلق مسلحون النار على نقطة أمنية غرب مدينة العريش دون تسجيل إصابات.

Published On 9/11/2013
SK324 - RAFAH, GAZA STRIP, - : Egyptian security forces keep guard at border post on the Egyptian side of the Rafah border crossing with the Gaza Strip on May 21, 2013. Egypt sent military reinforcements to the Sinai to secure the release of seven security personnel captured in the Sinai after two attacks by gunmen on or near police camps. AFP PHOTO / SAID KHATIB

قضت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية اليوم بحبس مراسل صحفي في سيناء ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ بعد إدانته بتصوير نقاط عسكرية بشمال سيناء، بحسب مصدر في القضاء العسكري. وكان أفرج عن الصحفي قبل أيام بكفالة مالية بعد أن أمضى عشرة أشهر بالسجن.

Published On 3/11/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة