قوات النظام تسيطر على بلدة السفيرة بحلب

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن قوات النظام سيطرت الجمعة على كامل مدينة السفيرة في ريف حلب، في حين قال ناشطون إن 15 عنصرا من لواء أبي الفضل العباس قتلوا في معارك مع الجيش السوري الحر في بلدة السبينة بريف دمشق.

وقد قالت القوات المسلحة السورية الجمعة إنها سيطرت على بلدة السفيرة الإستراتيجية التي تقع على الطريق بين حماة وحلب، وقال متحدث باسم الجيش السوري في بيان بثه التلفزيون إن القوات المسلحة تسيطر سيطرة كاملة على بلدة السفيرة بعد سلسلة من العمليات.

وأضاف البيان أن "أهمية هذا الانتصار الجديد تكمن في أهميته الإستراتيجية عند البوابة الشرقية لحلب".

وللسيطرة على السفيرة أهمية خاصة نظرا لأن ذلك يمثل انتصارا نادرا لقوات الرئيس بشار الأسد في شمال البلاد الذي تسيطر جماعات المعارضة على معظمه.

قتلى
في هذه الأثناء قالت الهيئة العامة للثورة إن 15 عنصرا من لواء أبي الفضل العباس قتلوا في معارك مع الجيش الحر ببلدة السبينة بريف دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن بلدة السبينة الريفية الواقعة على بعد ستة كيلومترات جنوبي دمشق تعرضت للقصف وشهدت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات حكومية تدعمها المليشيات الموالية للرئيس بشار الأسد وقوات حزب الله اللبناني.

وأشار المرصد إلى تسجيل حالات نزوح وسط مخاوف شديدة على حياة المدنيين الموجودين بكثافة في تلك المنطقة، موضحا أن قوات النظام "تحاول التقدم في المناطق الجنوبية للعاصمة، وفرض فكي كماشة حول الأحياء الجنوبية وريف دمشق الجنوبي".

قوات النظام السوري تواصل قصف مدن وبلدات في مختلف أنحاء البلاد

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام مدعومة بعناصر من حزب الله ولواء أبي الفضل العباس تشن حملة عنيفة على "حجيرة البلد" بريف دمشق في محاولة لاقتحامها تزامناً مع قصف عنيف على بلدات ومدن في ريف دمشق.

ويسيطر مقاتلو المعارضة على جيوب على أطراف دمشق لا سيما في أحياء برزة (شمال) وجوبر (شرق) والأحياء الجنوبية. وتحاول قوات النظام منذ أشهر فرض سيطرتها على المناطق المحيطة بالعاصمة التي تعد معاقل للمقاتلين، بهدف منعهم من التقدم نحو دمشق.

قصف
وقد تعرضت الأحياء الجنوبية للعاصمة السورية دمشق لقصف عنيف من قبل قوات النظام، وذلك في محاولة منها للتقدم إلى معاقل المعارضة المسلحة.

من جانبها ذكرت شبكة شام الإخبارية أن قوات النظام قصفت الجمعة براجمات الصواريخ أحياء مخيم اليرموك وبرزة في دمشق. وقال ناشطون إن الجيش النظامي قصف أحياء برزة والقابون وجوبر في دمشق

من جهتها قالت لجان التنسيق المحلية إن قصفا جويا استهدف مدن زملكا وعربين ويبرود ومعضمية الشام وداريا والزبداني والنبك وزملكا وعدة مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال نشطاء إن جهاز الاستخبارات السوري ألقى القبض على 230 رجلا على الأقل من بين مجموعة من المدنيين تم إجلاؤهم هذا الأسبوع من معضمية الشام التي تحاصرها قوات الرئيس بشار الأسد، بعد التوصل إلى اتفاق نادر مع مقاتلي المعارضة.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الأحياء الجنوبية للعاصمة السورية دمشق تتعرض لقصف عنيف اليوم الجمعة من قبل قوات النظام، وذلك في محاولة منها للتقدم إلى معاقل المعارضة المسلحة. يأتي ذلك غداة سيطرة قوات نظام الرئيس السوري على بلدة السفيرة في حلب.

تزداد معاناة السكان بالمناطق السورية المحاصرة، ومن أبرزها مخيم اليرموك بدمشق الذي يقطنه الألوف، وسط نقص حاد بالمواد الغذائية والطبية، فيما أتى الدمار على40% من مباني المخيم. من جهة أخرى تمكنت المعارضة المسلحة من مهاجمة العديد من مواقع النظام وأوقعت خسائر بصفوفه.

أظهرت بيانات جمعها المرصد السوري لحقوق الانسان أن الأزمة السورية حصدت منذ اندلاعها عام 2011 أكثر من 120 ألف شخص، حوالي نصفهم مدنيون، ولا تشمل هذه الأرقام الآلاف من المعتقلين لدى طرفي الأزمة، وفق المرصد.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة