قناة مصرية توقف "البرنامج" لباسم يوسف


قررت قناة "سي بي سي" الفضائية المصرية الخاصة وقف برنامج "البرنامج" الذي يقدمه الإعلامي الساخر باسم يوسف لعدم التزامه بـ"السياسة التحريرية" للقناة، وذلك بعد أسبوع واحد من عودة البرنامج الذي وجه انتقادات لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسيوالجيش.

وقالت القناة في بيان لها أمس الجمعة إن مجلس إدارتها قرر "إيقاف إذاعة برنامج البرنامج بسبب إصرار منتج البرنامج ومقدمه على الاستمرار في عدم الالتزام بالسياسة التحريرية لقنوات سي بي سي".

وأضافت أنها قررت "إيقاف إذاعة برنامج البرنامج لحين حل المشكلات الفنية والإدارية والتجارية الخاصة بالبرنامج".

ويقدم المذيع باسم يوسف -المعروف بجون ستيوارت مصر- برنامجا أسبوعيا ساخرا اجتذب متابعة ملايين المصريين خلال السنتين الماضيتين.

وجاء بيان القناة، التي استضافت برنامج باسم يوسف لشهور، قبل دقائق قليلة من موعد انطلاق حلقته الثانية في تمام العاشرة مساء الجمعة (الثامنة مساء بتوقيت غرينتش).

وأذاعت قناة "سي بي سي" عرضا مسجلا محل البرنامج الذي كان ملايين المصريين يترقبون حلقته الثانية.

ودأب برنامج باسم يوسف -جراح القلب الذي ترك مهنة الطب ليتفرغ للعمل الإعلامي- على توجيه انتقادات لاذعة للرئيس محمد مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وناصب إسلاميو مصر باسم يوسف العداء واتهموه بازدراء الأديان في بلاغات قضائية شهدت التحقيق معه دون إحالته للقضاء.

وأثارت الحلقة الأخيرة انتقادات عدد كبير من المصريين خاصة في صفوف مؤيدي الجيش إذ سخر فيها باسم يوسف من السلطات الجديدة بدءا من الرئيس المؤقت عدلي منصور الذي يبدو أن أحدا لا يتذكر اسمه في حين يمجد كثيرون الفريق أول السيسي إلى درجة أن متجرا لبيع الحلويات صنع نوعا من الشوكولا أطلق عليه اسم "شوكولا السيسي".

ولكن الضحك على "الهوس بالسيسي" الذي أصاب بعض المصريين لم يعجب الجميع. وقدم معارضون لباسم يوسف بلاغات عدة للنائب العام تتهمه بالإساءة للجيش وقادته والتهكم على مؤسسات الدولة في تلك الحلقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يواجه الإعلامي المصري باسم يوسف تحقيقا قانونيا بتهم إذاعة بيانات كاذبة من شأنها تكدير الرأي العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وإشاعة الفوضى في البلاد طبقا لصحف مصرية حكومية.

واصل الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف أمس الجمعة انتقاداته لسياسات الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، بعد أيام على خضوعه للتحقيق أمام النيابة العامة بتهم تتعلق بإهانة الرئيس وازدراء الدين الإسلامي.

أكدت الرئاسة المصرية اليوم الأربعاء التزامها بحرية التعبير، وأنها لا تقف وراء الإجراءات القضائية ضد مقدم البرنامج التلفزيوني الساخر باسم يوسف، الذي أثارت قضيته انتقادات أميركية ودعوات محلية للمظاهرات يوم السبت المقبل.

هددت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة المصرية بإلغاء ترخيص قناة تلفزيونية تبث برنامج الإعلامي الساخر باسم يوسف المتهم بإهانة الرئيس المصري محمد مرسي وازدراء الإسلام بحسب وسائل إعلام. يأتي ذلك بعد أن قررت النيابة العامة النظر بشكوى جديدة بحق يوسف.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة