خطف ألمانيين في البقاع بلبنان

أفادت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان بأن رجلين يحملان الجنسية الألمانية خطفهما مسلحون مجهولون يستقلون سيارة رباعية في منطقة البقاع شمال شرقي البلاد أمس الجمعة. وأشارت الوكالة إلى أن دوافع الخطف الحصول على فدية مادية.

وذكرت الوكالة أن المسلحين حاولوا سحب حوالة مصرفية باسم أحد المخطوفين تحت تهديد السلاح من أحد مراكز (أو.إم.تي) في بلدة شليفا في البقاع الشمالي (100 كلم شمال شرق بيروت), وعندما رفض صاحب المكتب تسليمهم الأموال انطلقوا بالمخطوفين إلى جهة غير معلومة.

كما أفادت الوكالة بأن الخاطفين أجروا اتصالا هاتفيا بأحد أصدقاء المخطوفين مطالبين بفدية مالية.

من جهته قال مسؤول أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن الأجهزة الأمنية أبلغت مساء الجمعة بحادثة الخطف وبدأت بمتابعة القضية, وأضاف أن دوافع الخطف مالية وليست سياسية.

ووقعت في الآونة الأخيرة سلسلة من حوادث الخطف من أجل الحصول على فدية في منطقة البقاع القريبة من الحدود السورية اللبنانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قام مسلحون باختطاف ثلاثة سوريين من طريق مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، في وقت أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن الرهائن اللبنانيين الـ11 في سوريا أحياء وبخير.

قام مجهولون يستقلون سيارة بخطف مواطن كويتي وزوجته من أمام المنزل الذي يستأجرانه في منطقة حوش الغنم بالبقاع بلبنان. وقال مصدر أمني لبناني إن السلطات اللبنانية على علم باختطاف مواطن كويتي ولكن لا علم لها بزوجته.

أعلن وزير الداخلية اللبناني مروان شربل أن الأجهزة الأمنية اللبنانية أوقفت 54 متورطا في عمليات خطف. واعتبر شربل أن الخطف من أسوأ ما طرأ على لبنان.

اعتقلت السلطات اللبنانية مدبّر عملية خطف سبعة أشخاص من إستونيا عام 2011، موضحة أنه متورط أيضا في عمليات أخرى، منها خطف صحفيي هيئة الإذاعة البريطانية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة