موسكو: الأولوية بسوريا لمحاربة الإرهاب

Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (R) speaks with Syria's Deputy Foreign Minister Faisal Mekdad (L) as they meet in Moscow, on November 19, 2013. Russia is seeing more "realism" from the Syrian opposition, Lavrov said today, as Moscow pressed on with efforts to set up elusive peace talks between the warring sides. AFP PHOT
undefined

طالب وزير الخارجية الروسي  سيرغي لافروف، بالبحث عن صيغ أخرى لتمثيل الشعب السوري في مؤتمر جنيف 2 في حال الفشل بتشكيل وفد للمعارضة السورية ملتزم "بروح وحرفية المبادرة  التي دعت لعقد المؤتمر" مؤكداً أن الأولوية الحالية في سوريا هي لمحاربة "الإرهاب" وليس لتنحية الرئيس بشار الأسد.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن لافروف قوله خلال لقائه وفد الحكومة السورية إلى موسكو المؤلف من فيصل المقداد نائب وزير الخارجية، وبثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري، إنه إذا تمكّن الأميركيون وغيرهم من تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية فسيكون ذلك مرحبا به في حال التأكد من أن هذا الوفد سيرتكز إلى قاعدة المشاركة من دون شروط مسبقة وعلى أساس جنيف 1 من دون زيادة أو نقصان.

وأضاف أنه في حال عدم التمكن من تشكيل هذا الوفد فينبغي البحث عن صيغة لتمثيل المجتمع السوري في المؤتمر، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن مفتاح الحل بأيدي الأطراف السورية، وأن مهام اللاعبين الدوليين تنحصر في الضغط على الأطراف السورية للبدء في الحوار حول مستقبل بلادهم.

وعن المشاركين في جنيف 2، أكد لافروف ضرورة أن يحضر المؤتمر كل من له تأثير بشكل أو بآخر على تطور الوضع داخل سوريا، معتبراً أنه من غير المجدي إقصاء أي من الأطراف الدولية.

وأضاف الوزير الروسي أن بلاده بذلك تدافع عن القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وحقوق الشعوب بما في ذلك حقوق الأقليات.

وأعرب عن تقدير موسكو لموقف الحكومة السورية من مسألة عقد مؤتمر جنيف2 لتسوية سلمية من دون شروط مسبقة.

وأثنى الوزير الروسي كذلك على الجهود التي تبذلها دمشق في تنفيذ برنامج إتلاف السلاح الكيميائي.

للمزيد زوروا صفحة الثورة السورية للمزيد زوروا صفحة الثورة السورية

إيران متفائلة
ومن موسكو كذلك، قال حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير خارجية إيران إن بلاده ترى أنه يمكن عقد جنيف2 قريبا، لافتا في الوقت نفسه إلى أن فصائل المعارضة السورية تبدو غير مستعدة للمؤتمر بشكل كامل.

ويأتي تصيح عبد اللهيان بعد لقاءات أجراها الثلاثاء في موسكو مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ووفد سوري بقيادة نائب وزير الخارجية. 

وتأمل الأمم المتحدة أن يعقد جنيف 2 الذي ترتب له موسكو وواشنطن منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل في محاولة لإنهاء عامين ونصف العام من الحرب الدائرة في سوريا.

وتريد روسيا أن تشارك إيران في المؤتمر، غير أن أميركا والسعودية والائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية في سوريا يرفضون.   

ومن المنتظر أن يجتمع مبعوثون أميركيون وروس مع المبعوث الأممي العربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني لمناقشة آفاق مؤتمر جنيف2 للسلام والذي يفترض أن يستند لاتفاقية صاغتها القوى العالمية بجنيف1 في يونيو/ حزيران 2012.

وكان جنيف1 دعا إلى انتقال سياسي بسوريا لكنه لم يحسم مسألة قيام الأسد بدور في مستقبل البلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وفد سوري في روسيا

تشهد موسكو حراكا دبلوماسيا مكثفا بشأن عقد مؤتمر جنيف2 لحل الأزمة السورية حيث يزورها وفد سوري رسمي وآخر من المعارضة إضافة إلى وفد إيراني، بينما توقع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عقد هذا المؤتمر منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل.

Published On 19/11/2013
Syrian Deputy Foreign Minister Faisal Meqdad speaks during an interview with AFP in Damascus on November 14, 2012. France's recognition of a new opposition bloc as the Syrian people's sole representative was "immoral" and only encourages more destruction, Meqdad said

توقع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عقد مؤتمر جنيف2 لحل الأزمة السورية منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل، بينما يجري وفد رسمي سوري بموسكو، مباحثات مع دبلوماسيين روسيين بشأن المؤتمر نفسه. كما وجهت روسيا دعوة لرئيس الائتلاف السوري لزيارتها للغرض نفسه.

Published On 18/11/2013
SYRIA : TOPSHOTSA handout picture released by the Syrian Emergency Task Force shows US Senator John McCain (C-L) posing for a picture with Syrian rebel leader General Salim Idris (C-R) and other members of the Syrian opposition in the Syrian border town of Bab al-Salam, near Turkey, on May 27, 2013. McCain crossed from Turkey into Syria to meet with rebel leaders in the war-torn nation, according to a spokesman for the top lawmaker who advocates arming the Syrian opposition. AFP PHOTO / MOUAZ MOUSTAFA / HO / SYRIAN EMERGENCY TASK FORCE

بحث السيناتور الأميركي جون ماكين هاتفيا مع رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا التطورات السورية، في الوقت الذي عبر فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمبعوث الأممي العربي الأخضر الإبراهيمي عن أملهما في تجاوز المسائل العالقة باجتماع تمهيدي يعقد بشأن مؤتمر جنيف2.

Published On 16/11/2013
This picture released by the United Nations photo service shows Russian deputy foreign minister Mikhail Bogdanov (L) and Russian deputy foreign minister Gennady Gatilov prior to the start of a meeting on November 5, 2013 at the United Nations (UN) office in Geneva. Bogdanov is meeting with UN-Arab League envoy to Syria and US senior diplomat in a new bid to prepare the long-delayed peace conference Geneva II amid continued wrangling over who will take part.

وجه ميخائيل بوغدانوف -نائب وزير الخارجية الروسي- دعوة لرئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة في سوريا أحمد الجربا لزيارة موسكو لمناقشة الأوضاع في سوريا والتباحث بشأن مؤتمر جنيف2 الذي قالت موسكو إن الأمين العام للأمم المتحدة هو المخول بالإعلان عن تاريخه.

Published On 15/11/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة