الشفافية الدولية تدعو قطر لحل مشاكل العمال

حثت منظمة الشفافية الدولية في مؤتمر صحفي عقدته الأحد بالدوحة دولة قطر على ضرورة الإسراع في حل أزمة حالات عمال البناء الذين ثبت تعرضهم لانتهاكات لحقوقهم.

ودعت المنظمة جميع الأطراف بمن فيهم الحكومة والشركات الكبرى والصغيرة لاتخاذ خطوات ملموسة للالتزام بالقوانين الدولية المتعلقة بالعمالة المهاجرة.

في المقابل رحب الأمين العام لمنظمة العفو الدولية ساليل شايتي بالانفتاح الذي أظهرته قطر واعترافها بوجود مشكلة ينبغي حلها.

وقد أعلن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية أن الحكومة بصدد العمل على تكريس حقوق الإنسان في التشريعات والقوانين وإنشاء المؤسسات اللازمة لحماية وتعزيز هذه الحقوق.

وأشار المصدر إلى أنه تمّ تعيين شركة المحاماة الدولية لإجراء مراجعة شاملة ومستقلة حول التقرير الصادر من منظمة العفو الدولية فيما يتعلّق بقطاع البناء في دولة قطر.

وقد حثت المنظمة الحقوقية في تقريرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على العمل من أجل قيام دولة قطر بتحسين ظروف عيش العمال الأجانب الذين ينحدرون في أغلبهم من دول آسيا.

وكان رئيس الفيفا جوزيف بلاتر أشار في نهاية زيارة إلى قطر قبل نحو أسبوع إلى أن الدوحة "تتفاعل" مع مشاكل العمال الوافدين, وذكر أن محادثيه في قطر أكدوا له أن قوانين العمل ستعدل أو هي فعلا في طور التعديل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد المسؤول بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية القطرية علي الخليفي أن حكومة بلاده تأخذ التزاماتها الدولية على محمل الجد خاصة بعد صدور عدد من الادعاءات بشأن عدم تنفيذ اتفاقيات دولية خاصة بالعمالة الوافدة، مشيرا إلى تكليف شركة محاماة عالمية مستقلة بالتحقيق في الأمر.

بدأ وفد نقابي دولي أمس الاثنين مهمة في قطر ترمي للتحقق من ظروف العمال الوافدين العاملين في ورش البناء. تزامن ذلك مع تجديد قطر التزامها باحترام حقوق العمال وتوفير سكنهم وبيئة العمل الآمنة لهم رافضة التشكيك في حرصها على احترام هذه الحقوق.

طالب مقرر الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان للمهاجرين فرانسوا كريبو حكومة قطر بمعالجة “أوجه نقص” في تشريعاتها المتعلقة بالعمال الوافدين. وتحدث كريبو -في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالدوحة- عن انتهاكات كثيرة بحق الأجانب بقطر تتعلق بالرواتب وإساءة المعاملة والاعتقال غير المبرر.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة