الأمطار الغزيرة تعلق الدراسة في الرياض

 
علقت السلطات السعودية الدراسة اليوم الأحد في الرياض بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على العاصمة وضواحيها.
 
وشهدت الرياض وعدد من المدن والمحافظات السعودية مساء السبت هطل أمطار غزيرة أدت إلى توقف حركة السير في عدد من الشوارع والأنفاق في الطرق الرئيسية.

كما اضطر عدد من سائقي السيارات إلى البقاء في سياراتهم في الطرقات، بينما حاول عدد من المواطنين رفع أغطية قنوات الصرف، سعيا منهم لخفض مستوى منسوب المياه في بعض الأنفاق والطرقات.

وقال مراسل الجزيرة في الرياض عبد المحسن القباني إن السلطات تتوقع استمرار هطول الأمطار  غدا الاثنين، وأشار إلى أن الأمطار لم تكن مفاجأة، حيث أصدرت السلطات تحذيرات لسكان المنطقة الوسطى في المملكة من الخروج إلى الأماكن العامة وبطون الأودية.

ووفق المراسل لم يرصد حتى الآن سقوط ضحايا أو أضرار جراء السيول، سوى إغلاق بعض الطرق وإعاقة الحركة المرورية، وانقطاع الكهرباء عن بعض أحياء العاصمة السعودية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن المدير العام للدفاع المدني السعودي الفريق سعد التويجري أن عدد وفيات الأمطار التي هطلت الأسبوع الماضي بلغ 24 في جميع مناطق المملكة، بينما تم إنقاذ 6362 شخصا. وكانت محافظة الطائف الأكثر في عدد الوفيات.

ارتفع إلى عشرين عدد قتلى سيول جارفة اجتاحت مناطق شاسعة من السعودية بعد سقوط أمطار غزيرة منذ الجمعة الماضي، في حين ما زال أربعة آخرون في عداد المفقودين.

أعلن الدفاع المدني والأجهزة المعنية في السعودية حالة “التأهب القصوى” لمواجهة تداعيات أمطار غزيرة تعرضت لها مناطق في المملكة، لم تشهد مثلها منذ ربع قرن.

يتخوف السعوديون من أن تتكرر مأساة جدة عام 2009، بعد هطول أمطار غزيرة في معظم مناطق المملكة، وخاصة في مدينة تبوك التي أجليت أحياء فيها و أغلقت طرق رئيسية ودولية.

المزيد من أمطار
الأكثر قراءة