واشنطن ترحب برفع حالة الطوارئ في مصر

An Egyptian woman shouts as security forces move in with a bulldozer to clear one of the two sit-in sites of supporters of ousted president Morsi, at Nahda square, near Cairo University, Cairo, Egypt, 14 August 2013. According to local media reports, one soldier and dozens of protesters were killed and about 200 others arrested as Egyptian security forces began clearing islamist protest camps in the capital Cairo on 14 August. The military-backed government described the protest camps as violent and unlawful. The biggest sit-ins are in north-eastern Cairo and south of the capital.
undefined

رحبت الخارجية الأميريكية بقرار السلطات المصرية رفع حالة الطوارئ المفروضة منذ ثلاثة أشهر. وأكدت المتحدثة باسمها جينفر ساكي أن هذه خطوة واحدة من بين خطوات عدة على السلطات المصرية اتخاذها الى جانب احترام حقوق كل المصريين.

وقالت المتحدثة "نرحب بالرفع الرسمي لحالة الطوارىء، بما في ذلك حظر التجول".

وتداركت "ولكن نود أن نشير كذلك إلى أن الحكومة تفكر في إصدار قانون آخر يتعلق بالأمن. ونحض الحكومة على احترام حقوق كل المصريين".

ولكن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية رد على قرار اتخذته محكمة القضاء الإداري أمس الثلاثاء، وقال إن هذه القوات لم تبلغ رسمياً بأي أحكام قضائية حتى الآن بشأن إنهاء حالة الطوارئ وحظر التجوال في البلاد.

وأضاف المتحدث العسكري أن الجيش ملتزم بتنفيذ الحظر إلى حين وصول الصيغة التنفيذية للحكم أو انتهاء فترة الطوارئ.

جاءت هذه الردود بعد أن قضت محكمة القضاء الإداري في مصر بانتهاء تلك الحالة بدءاً من الثلاثاء بعد ثلاثة أشهر من فرضها، بينما تلقى الرئيس المؤقت عدلي منصور اليوم مشروع قانون التظاهر استعدادا لإصداره.

وأكدت محكمة القضاء الإداري أن حالة الطوارئ كانت قد أُعلنت في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثين يوماً بموجب قرار رئيس الجمهورية بسبب الظروف الأمنية، ثم مُددت شهرين إضافيين بسبب الظروف الأمنية أيضا كما جاء في ديباجة قرار رئاسي آخر.

وبناءً عليه أقرت المحكمة بأن حالة الطوارئ سوف ترفع بقوة القانون والإعلان الدستوري اليوم في تمام الساعة الرابعة بتوقيت القاهرة.

من جانبه أعلن مجلس الوزراء التزامه بتنفيذ حكم القضاء الإداري بإنهاء حالة الطوارئ وحظر التجوال، وذلك فور استلامه منطوق الحكم.

وكانت الحكومة قد أعلنت فرض حالة الطوارئ وحظر التجول أثناء الليل يوم 14 أغسطس/آب الذي فضت فيه قوات الأمن والجيش اعتصامين لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة تخوفا مما أسمته انتشار أعمال العنف في أنحاء البلاد، ثم قامت الحكومة في 12 سبتمبر/أيلول بتمديد حالة الطوارئ لمدة شهرين.

ويبدو أن الالتباس في موعد انتهاء حالة الطوارئ يرجع إلى أن قرار التمديد صدر يوم 12 سبتمبر/أيلول، ومن ثم تنتهي حالة الطوارئ الثلاثاء.  

المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أعلن أن الرئيس المؤقت عدلي منصور تلقى اليوم مشروع قانون التظاهر وأنه قيد الدراسة

قانون التظاهر
من ناحية أخرى قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير إيهاب بدوي إن الرئيس المؤقت عدلي منصور تلقى اليوم مشروع قانون التظاهر، وإنه قيد الدراسة.

وقالت مصادر قضائية إن منصور استعرض مشروع قانون التظاهر مع مستشاره القانوني لدراسته قبل إصداره، مشيرة إلى أن الرئاسة في طريقها لإقراره خلال الأيام القليلة المقبلة، تزامنا مع انتهاء حالة الطوارئ.

وكانت وزارة العدل قد أرسلت مسودة المشروع إلى مجلس الوزراء قبل يومين، بعد مراجعة تعديلات قسم التشريع بمجلس الدولة، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، على مشروع القانون.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

الشباب شاركوا بكثافة في مظاهرات دعم مرسي

أكملت الحكومة المصرية إعداد قانون التظاهر تمهيدا لرفعه إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور لإقراره. وقد طالب المتحدث باسم حركة تمرد الداعمة للسلطة الحاكمة بسرعة إقرار هذا القانون وكذلك قانون مكافحة الإرهاب لمواجهة المظاهرات المناوئة للنظام.

Published On 9/11/2013
الحكومة المصرية تنتهي من مشروع قانون التظاهر

مع تواصل المسيرات المناهضة للإنقلاب في مصر طالبت حركة تمرد الداعمة للسلطة الحاكمة بسرعة إقرار قانون التظاهر، كما طالبت بإقرار قانون مكافحة الإرهاب لمواجهة المظاهرات المناوئة للنظام. من جهتها دعت عشرون منظمة حقوقية الحكومة المصرية إلى رفض مشروع قانون مكافحة الإرهاب.

Published On 10/11/2013
مظاهرات اليوم أمام مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر

اعتاد المصريون طويلا على العيش في ظل الطوارئ، كما حدث طوال العقود الثلاثة لحكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، ومع ذلك فقد سبب تمديد الحالة هذه المرة مزيجا من الرفض والغضب والاندهاش رغم أن القرار يتحدث عن شهرين فقط سبقهما شهر واحد.

Published On 13/9/2013
011 - Srebrenica, -, BOSNIA AND HERCEGOVINA : EU foreign policy chief Catherine Ashton gives a press conference on April 18, 2013 in Sarajevo. Ashton said on April 18 that Bosnia had done little, if anything, recently to carry out reforms needed for it to eventually join the European Union. Ashton urged Bosnia's leaders in particular to end political discrimination against minorities, such as Jews and Roma.

طالب الاتحاد الأوروبي الحكومة المصرية برفع حالة الطوارئ، بأقرب وقت ممكن، وإطلاق المعتقلين، مؤكدا رغبته في مواصلة الشراكة مع مصر. من جانبه قال متحدث باسم الحكومة المصرية إن حالة الطوارئ ستُرفع منتصف الشهر المقبل ولا نية لتمديدها.

Published On 22/10/2013
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة